اللجنة الرابعة للأمم المتحدة تجدد دعمها للمسار السياسي الرامي إلى إيجاد تسوية لقضية الصحراء

هبة بريس ـ و م ع

اعتمدت اللجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة، الأربعاء، دون اللجوء إلى التصويت، قرارا يجدد تأكيد دعمها للمسار السياسي الذي تقوده الأمم المتحدة من أجل إيجاد تسوية لقضية الصحراء المغربية، داعية دول المنطقة إلى التعاون التام مع الأمين العام ومع مبعوثه الشخصي وكذا مع بعضها البعض، من أجل التوصل إلى حل سياسي لهذا النزاع الإقليمي.

ويدعم القرار بذلك، العملية السياسية التي تستند إلى قرارات مجلس الأمن الصادرة منذ سنة 2007، من أجل التوصل إلى حل “سياسي عادل ودائم ومقبول من الأطراف” لقضية الصحراء المغربية.

كما ينوه النص بالجهود المبذولة بهذا الخصوص، ويدعو جميع الأطراف ودول المنطقة إلى التعاون التام مع الأمين العام ومع مبعوثه الشخصي ومع بعضها البعض، من أجل التوصل إلى “حل سياسي مقبول من الأطراف”.

وأشادت اللجنة الاممية، كذلك، بالتزام الأطراف بمواصلة إبداء الإرادة السياسية والعمل في جو ملائم للحوار من أجل الدخول، بحسن نية ودون شروط مسبقة، في مرحلة من المفاوضات أكثر كثافة، مع أخذ الجهود المبذولة والتطورات الجديدة منذ سنة 2006 بعين الاعتبار، بما يكفل تنفيذ قرارات مجلس الأمن.

وفي هذا الاطار، أشار النص إلى القرارات الصادرة عن مجلس الامن منذ 2007 والتي كرست سمو مبادرة الحكم الذاتي التي تقدم بها المغرب، والتي كانت محط إشادة من قبل مجلس الأمن والمجتمع الدولي بوصفها مبادرة جادة وذات مصداقية لإيجاد تسوية نهائية لهذا النزاع الاقليمي.

ويؤيد قررا اللجنة الرابعة التوصيات الواردة في قرار مجلس الأمن رقم 2414 الذي تم اعتماده في 27 أبريل 2018، والذي يدعو إلى المضي قدما نحو إيجاد حل سياسي واقعي وعملي ودائم لقضية الصحراء، يقوم على التوافق.

كما يدعو هذا القرار دول الجوار إلى تقديم مساهمة مهمة في العملية السياسية والانخراط بشكل أكبر في المفاوضات.

ما رأيك؟
المجموع 4 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. C’EST INCROYABLE!
    LE RÉGIME HARKI HYPOCRITE, QUI DÉCLARE DÉFENDRE L’ AUTODÉTERMINATION DU SOI -DISANT PEUPLE SAHRAOUI UNE PURE CRÉATION ALGÉRIENNE POUR 60.000 INDIVIDUS MAROCAINS HISTORIQUEMENT PARLANT DEPUIS LA NUIT DES TEMPS ET DONT 80% VIVENT PAISIBLEMENT AU SAHARA MAROCAIN LIBREMENT DEPUIS 1975,ET CE MÊME RÉGIME HARKI COMPLOTEUR ET CALCULATEUR QUI CHERCHE SANS L’AVOUER UNE OUVERTURE SUR L’ ATLANTIQUE POUR DÉSENCLAVER LE VASTE SAHARA ALGÉRIEN, CONTINUE DE REFUSER L’ AUTODÉTERMINATION QUE NE CESSE DE RÉCLAMER DEPUIS TOUJOURS LE PEUPLE AMAZIGH UNE POPULATION AMAZIGH DE 11.000.000 ONZE MILLIONS D’ ÂMES QUI DISPOSE D’ UN GOUVERNEMENT EN EXILE EN FRANCE DEPUIS DE LONGUES ANNÉES…
    POURQUOI LE RÉGIME ASSASSIN HARKI HYPOCRITE ET BARBARE AUTEUR DE LA DÉCENNIE NOIRE DES ANNÉES 90 EN ALGÉRIE NE COMMENCERAIT PAS PAR DONNER LE BON EXEMPLE EN ACCORDANT AU PEUPLE AMAZIGH BIEN ANCRÉ ET ENRACINÉ HISTORIQUEMENT DANS NOTRE RÉGION E’UN PEUPLE AMAZIGH QUI EXISTE D’AILLEURS AVANT MÊME LA CRÉATION PAR LA FRANCE COLONIALISTE DE CE QUI APPELLE L’ALGÉRIE .
    JUSQU’ A QUAND LE RÉGIME HYPOCRITE HARKI VA CONTINUER A INDUIRE LE MONDE EN ERREUR AVEC SES HISTOIRES RIDICULES DE DÉFENDRE SOI-DISANT UN PRINCIPE DU DROIT DES PEUPLES A DISPOSE D’ EUX MÊME ALORS QUE LUI MÊME AVAIT MASSACRÉ A PLUSIEURS REPRISES LE PEUPLE AMAZIGH QUI MANIFESTAIT PACIFIQUEMENT POUR RÉCLAMER SON INDÉPENDANCE DE L ‘ALGÉRIE QUI CONTINUE DE COLONISER SON PAYS LA KABYLIE AMAZIGH?

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق