اشتباكات ببرشلونة في ذكرى الاستفتاء

هبة بريس - وكالات
أغلق آلاف المتظاهرين من أنصار ومعارضي استقلال إقليم قطالونيا الإسباني مناطق بوسط مدينة برشلونة يوم السبت قبل يومين من ذكرى مرور عام على استفتاء بشأن الاستقلال أحدث انقساما داخل الإقليم الغني.
وقالت وكالة “رويترز” إن التوتر لايزال متصاعدا في كطالونيا بعد الاستفتاء الذي جرى في الأول من أكتوبر تشرين الأول من العام الماضي والذي اعتبرته الحكومة الإسبانية المركزية غير قانوني لكن يؤيده انفصاليو قطالونيا.
واحتشد أنصار الاستقلال منذ الليلة الماضية لمنع مظاهرة مؤيدة للشرطة التي نُشرت في الإقليم أثناء محاولته الفاشلة العام الماضي للانفصال عن إسبانيا. وقالت سلطات قطالونيا إن نحو ألف شخص أصيبوا لدى محاولة الشرطة وقف التصويت في مراكز الاقتراع بأنحاء الإقليم العام الماضي.
واعتقلت الشرطة اليوم السبت شخصين أثناء اشتباكات مع المؤيدين للانفصال بعدما ألقوا مسحوقا ملونا على رجال شرطة الشغب الذين اصطفوا للفصل بينهم وبين المتظاهرين المعارضين للانفصال.

ما رأيك؟
المجموع 3 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. هذا فقط يحدث في الجارة الشمالية على بعد كيلومترات . لو حدث في المغرب لأخرجت الكتائب الإلكترونية سيوفها وتزينت مواقع التواصل بوسم شهداء الانفصال وتصوير قمع المخزن . وتم وصف الذين يعارضون الاستقلال بالعياشة وتم دفع أموال لهم مقابل الحضور . وهكذا دواليك….وتصوير من يريدون الهجرة بسبب الانفصال كانهم يغادرون بلد الحكرة والفقر ….

  2. هذه هي الديموقراطية التي يتباهون بها اصحاب التواصل الاجتماعي اصحاب الفتنة لو حصل ما حصل من ضرب و كسر في صفوف المواطن الإسباني من شاب الى شيخ لقامة الدنيا و خرج الاحتجاج هنا و هناك هذه اسبانيا دولة أوروبية و بديموقراطيها لم تنجو من الاشتباكات و الجرحى حينها هرب بطلهم طالبا اللجوء .

  3. اسبانيا البلد الديمقراطي يقمع كل من يطالب بالانفصال و يؤيد الانفصاليين البوليبوزبال و يدعمهم سياسيا و ماليا واعلاميا ضدا على وحدة المغرب.فهذا مايسمى الكيل بمكيالين و انفصام الشخصية و تعبر بوضوح ان المبادئ عند الدول الكبرى تستعمل فقط لخدمة مصالحها و لا تهمها مصالح الذول الاخرى خاصة المتخلفة اقتصاديا منها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق