الرئيس الفرنسي: “لا حل” دون الإعتراف بالقدس عاصمة لدولتين

هبة بريس - وكالات

قال الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الخميس، إن حل النزاع الفلسطيني الاسرائيلي غير ممكن إلا بالإعتراف بالقدس عاصمة لدولتين.

ووجه ماكرون، في كلمة له في البرلمان التونسي، انتقادات مبطنة لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إعلان القدس عاصمة لإسرائيل.

وأوضح ماكرون “الذين اعتقدوا امكانية حل النزاع الفلسطيني الإسرائيلي في الضفة الأخرى من الأطلسي أخطأوا”.

وتابع ماكرون “فرنسا سوف تعمل حتى يكون هناك مخرج سعيد للصراع الفلسطيني الاسرائيلي، والحل ليس ممكناً إلا بالاعتراف بدولتين، والاعتراف بالقدس عاصمة للدولتين”.

كما جدد الرئيس الفرنسي انتقاداته لدور أوروبا في الفوضى التي تعصف بعدد من الدول العربية وفي مقدمتها ليبيا.

وقال ماكرون “أوروبا لها مسؤولية فيما عليه الوضع في المنطقة، إزاحة الظالم أمر لا يكفي لحل المشكلات، لقد أغرقنا تونس في الانهيار والوضع في ليبيا كان له تأثير مباشر على الأوضاع في تونس″.

كما أوضح أن “لا سياسية عربية” لباريس تجاه الأزمات في المنطقة، وأنه من الخطأ بناء هذه السياسة.

وقال ماكرون “التوترات كثيرة في المنطقة، من المستحيل بناء سياسة عربية خارج المنطقة العربية، الذين ألقوا الدروس على بعد آلاف الكيلومترات أخطأوا”

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق