الشرطة تشرع في تفتيش منزل رئيسة الأرجنتين السابقة

هبة بريس - وكالات

 

أتاح مجلس الشيوخ الأرجنتيني الأربعاء رفع الحصانة جزئيا عن الرئيسة السابقة كريستينا كيرشنر بهدف السماح للجنة التحقيق بتفتيش منازلها في قضية عرفت بـ”دفاتر الفساد”.
ووافق مجلس الشيوخ الأرجنتيني الأربعاء على طلب برفع الحصانة عن الرئيسة السابقة كريستينا كيرشنر، ما يسمح للجنة التحقيق بتفتيش منازلها في قضية فساد.
وكان القاضي كلاوديو بوناديو، الذي يتولى التحقيق في هذه القضية التي تتعلق برشى بمليارات الدولارات، قد قدم مذكرة إلى مجلس الشيوخ يطالب فيها برفع الحصانة جزئيا عن كيرشنر من أجل السماح بتفتيش عدد من منازلها.
وتتمتع كيرشنر، وهي عضو في المجلس، بحصانة تحول دون سجنها لكن لا تعفيها من الملاحقة القضائية.
غير أن أعضاء المجلس الـ67 جميعا بمن فيهم كيرشنر نفسها وافقوا على الرفع الجزئي للحصانة لإتاحة تفتيش منازلها، مع سعي بوناديو للبحث عن أدلة تدين الرئيسة اليسارية السابقة بقبول ملايين الدولارات كرشى من رجال أعمال مقابل منحهم عقود مشاريع عامة.
وفي خطاب ناري ومليء بالتحدي كررت كيرشنر أمام المجلس أن القضايا ضدها مسيسة. وصرحت “إذا كان هناك شيء مفقود لتكريس الملاحقة السياسية الجارية في الأرجنتين، فهو هذا (…) سوف أكون أول سيناتور منتخبة يتم تفتيشها”.
وتواجه الرئيسة السابقة البالغة 65 عاما المحاكمة في عدة قضايا فساد، وقد اتهمت بوناديو بممارسة “اضطهاد قضائي” لقطع الطريق على إمكانية ترشحها للرئاسة العام المقبل

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق