بطولة طالب مغربي ضحى بحياته لانقاذ طفلة من الغرق بأوكرانيا

هبة بريس-الرباط

في عمل بطولي نادر من نوعه، أقدم طالب مغربي كان يتابع دراسته بأوكرانيا بإنقاذ طفلة من الغرق، لكنه قدم حياته بالمقابل.

وذكرت صحيفة الأحداث المغربية أن الطالب نسيم الكرني البالغ قيد حياته 23 سنة من الرباط، والذي كان يدرس بمدينة خاركيف، لم يتوانى على تقديم يد المساعدة لطفلة في عمر الزهور لإنقاذها من الغرق بأحد الوديان، لكن الموت كان في انتظاره ليباغثه عند مبادرته بالانقاذ.

ويذكر ان الطالب المغربي كان يدرس الهندسة تخصص ميكانيك،
عاش حياة اليتم، ولم يمنعه طموحه من إكمال دراسته خارج المغرب فضلا على أنه كان مشهود له بأخلاقه الرفيعة وحسن طباعه.

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. رحمه الله و أسكنه فسيح جناته. لن ننسى الصورة الإيجابية و المثلى التي قدمتها للمغرب و المغاربة أيها الشهيد. قدمت حياتك كثمن لتنقذ ملاك من الموت فكتبت لك الشهادة بعيدا عن وطنك و دفئ منزلك. نحييك و نشكرك على هذا العمل النبيل و إنا لله و إنا إليه راجعون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق