مغاربة إيطاليا بإقليم مارشينزي يحتفلون بعيد الفطر السعيد

عبد اللطيف الباز – هبة بريس

بحلول عيد الفطر السعيد، تكون الجالية المغربية المقيمة بإيطاليا، وبالضبط بمنطقة مارشينزي جنوب البلاد، قد أسدلت الستار على شهر رمضان الكريم بكل نفحاته الطيبة.

كباقي الدول الإسلامية في جو ملئ بنسمات الفرح والرضى أدى أفراد الجالية المقيمة بهذا القطر الأوروبي صلاة العيد، بملابس جديدة.. حيث يذهب المسلمون لأداء صلاة العيد اقتداءا بما سنه الدين الإسلامي الحنيف، وعرفت صلاة العيد بمصلى مركز المدينة ، حضور عمدة المدينة والقنصل العام المغربي بنابولي ، والذي ألقى كلمة بالمناسبة على مسامع الحاضرين هنأ خلالها أفراد الجالية المغربية بإيطاليا بهذه المناسبة.

وقال القنصل العام محمد خليل، إن الاحتفال بعيد الفطر يعد مناسبة إضافية من أجل تعزيز أواصر اللحمة بين الجالية المغربية، من جهة، وتقوية روابط الأخوة مع بقية أفراد الجاليات المسلمة في ايطاليا، وأضاف المتحدث، في تصريح حصري لجريدة هبة بريس الإلكترونية، أن شهر رمضان الفضيل شهد تأطيرا دينيا مميزا لمغاربة جنوب ايطاليا، وفق ما هو مشهود للمملكة من وسطية واعتدال، ما مكّن الجالية من أداء العبادات بسلاسة وعلى أحسن وجه، وزاد: “بهذه المناسبة أبارك عيد الفطر السعيد لكل المغاربة، أينما كانوا عبر العالم، و إلى الأمة الإسلامية جمعاء راجين من العلي القدير أن يحفظ مولانا أمير المؤمنين جلالة الملك نصره الله و ايده .

وعلى هامش الموعد التعبدي نفسه اجتمعوا المنتمون إلى الجالية المغربية، بجانب منحدرين من بلدان إسلامية عديدة، حول موائد فطور جماعي أقيمت بمناسبة حلول عيد الفطر .

وبعد العودة من أداء صلاة العيد تصافحت جموع المهاجرين المغاربة وسط أجواء أخوية وحميمية متينة، مما يدل على مدى تشبث الجاليات المغربية المقيمة بإيطاليا بعادات وتقاليد الدين الإسلامي، وترسيخها لمبدأ الأخوة والتكافل والتآزر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى