والي البيضاء يواصل حملاته الميدانية للقطع مع مظاهر التسيب و الفوضى

هبة بريس ـ الدار البيضاء 

أينما وليت وجهك بالدار البيضاء في الأسبوعين الأخيرين إلا و يسترعي انتباهك منظر الجرافات و الآليات المدعومة بعناصر السلطة المحلية و القوات العمومية في حملات ضخمة لتحرير الملك العام.

هاته الحملات تأتي تفعيلا لتوجيهات الوالي الجديد امهيدية الذي يقوم يوميا بحملات ميدانية على متن سيارته الشخصية للوقوف عن كثب على كل مكامن الخلل و الفوضى التي قرر القطع معها.

و تأتي الحملات الميدانية لتحرير الملك العام بالدار البيضاء كخطوة أولى ضمن استراتيجية الوالي الجديد لجعل الدار البيضاء مدينة بوجهة مغاير خاصة أنها مقبلة على احتضان تظاهرات و أحداث قارية و دولية مهمة.

تابعوا آخر الأخبار من هبة بريس على Google News تابعوا آخر الأخبار من هبة بريس على WhatsApp

مقالات ذات صلة

‫9 تعليقات

  1. لا يمكننا الا ان نثمن هاته المبادرة من مسؤولين غيورىن على هذا البلد و لكن هذا نداء لكل المسؤولين للخروج من المكاتب المكيفة و الوقوف على سير الأشغال لا للكسل وبالتوفيق إن شاء الله للسيد الوالي

  2. يبقى السؤال لماذا سيعيش هؤلاء الباعة والذين جلهم عائلات وأطفال ومنهم من يكتري السكن..كان من العدل تنظيمهم في أسواق نموذجية بدل طردهم وحرف محلاتهم.

  3. اللوبيات الذين لاضمير لهم لن يتركوه ليقوم بالمسؤولية الملقاة على كتفه .جاؤؤا مثله من قبله ولم يفلحوا لان كثير من المقاهي التي محتلة للملك العمومي اصحابها دوي النفود . ولن يستطيع أحد أن يطبق عليهم القانون انه المغرب فلا تستغرب .

  4. جوابك لصاحب التعليق السيد العيدي تطبيق القانون لأنهم زادو فيه اغلبهم مؤجر المكان بفلوس صحيحة امام المنازل والمقاهي وكاين للي محتل الرصيف منه للسيارات قطع هذه الفوضى يخليهم يكريو محلات لان حاجة فابور لا ضريبة لا ما ضو خلاهم يكثرو بيع بقرتك ودخل الدار البيضا وبيع العطرية في الزنقة رجعت البلاد كلها فوضى مزيدا من الحزم اغلبهم مستفيدين من دكاكين واراضي

  5. صراحة انا معه في كل قراراتها منذ قدومه لأن أصحاب الفراشات لاتستفيد منهم الدولة وتضيع أموال طائلة إضافة إلى الفوضى التي يحدثونها لذلك وجب تحرير الملك العمومي. وعندي تنبيه للسيد الوالي يجب أن ينتبه إلى المنتخبين ورؤساء الجماعات لأنهم يحركون أصحاب الفراشات لاحداث الفوضى للضغط على الوالي لا للتساهل معهم وفي نفس الوقت يجب أن تكون هناك حلول للناس التي عاشت أكثر من 20 سنة في الدار البيضاء بإنشاء أسواق نموذجية.

  6. الحل التطبيقي تجريم المشترين واضافة بند لمدونة السير تتضمن احتلال الطرق والممرات الراجلين بذعيرة 1000 تحت عرقلة السير وتضريب البلديات التي تعطي حق الاحتلال المؤقت لممرات الراجلين والطرق لفاءدة الامن الوطني ليقوم هو بعمله الأمني في الطرق وممرات الراجلين فقط

  7. عندما ينتهي من الدار البيضاء نريده في مكناس المسؤولون هنا ناءمون في كهوفهم لا يخرجون مثل السلاحف وعند خروجهم يتذللون للفراشة ليسمحو لهم بالمرور

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق