الجزائر تقرّ رأس السنة الأمازيغية عيدا رسميا

أقرّ البرلمان الجزائري “بالإجماع″ الاثنين رأس السنة الأمازيغية “يناير” الذي يحتفل به الأمازيغ في 12 يناير من كل عام عيدا رسميا وعطلة مدفوعة الأجر.

وكانت الجزائر احتفلت للمرة الأولى برأس السنة الأمازيغية عيدا رسميا في 12 يناير 2018 بقرار أصدره الرئيس عبد العزيز بوتفليقة “تعزيزا للوحدة الوطنية”.

وبموجب القانون الذي أقرّ الاثنين تم إدراج رأس السنة الأمازيغية في قائمة الأعياد الوطنية وبالتالي فقد تم اعتبار هذا اليوم عطلة مدفوعة الأجر وعيدا رسميا يحتفل به سنويا.

وبحسب لجنة الشؤون القانونية في البرلمان فان “الهدف الأسمى لمشروع القانون المحدد للأعياد الوطنية هو تكريس لما تضمنته الأحكام الدستورية الجديدة القاضية بإقرار تمازيغت لغة وطنية ورسمية وكذا تجسيد لمسعى رئيس الجمهورية، السيد عبد العزيز بوتفليقة، الذي قرر تكريس يناير عيدا وطنيا بهدف تعزيز الوحدة الوطنية”.

وكانت الجزائر أقرّت اللغة الامازيغية “تمازيغت” لغة وطنية في مارس 2002 بعد أعمال الشغب الدامية التي وقعت في “الربيع الأسود” في 2001 في منطقة القبائل واوقعت 126 قتيلا.

مقالات ذات صلة

‫8 تعليقات

  1. هنيئا للشعب الجزائري بهذا الإنجاز

  2. اللغة الامازيغية تبقى جزء من الهوية الوطنية والاحتفاء بها واجب نتمنى نفس الشيء يكون عندنا فالمغرب

  3. مبادرة جيدة في حق الأمازيغ من طرف الجارة الشقيقة

  4. على الحكومة المغربية هي الاخرى اقرار رأس السنة الأمازيغية عيدا وطنيا

  5. اغلب المسؤولين وصناع القرار فى الجزائرية هم من الامازيغ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق