محكمة اتحادية: المؤبد لأمريكي وابنه قتلا شابا أسود بجورجيا

هبة بريس _ وكالات

حكمت قاضية أمريكية، الاثنين، على أب وابنه بالسجن مدى الحياة، وعلى جارهما بالسجن 35 عاما في جريمة كراهية اتحادية تتعلق بقتل أحمد أربيري، وهو رجل أسود تم إطلاق النار عليه النار في أثناء ممارسته رياضة المشي في إحدى ضواحي ولاية جورجيا في عام 2020.

وصدر الحكم في محكمة بمدينة برونزويك الساحلية على ترافيس ماكمايكل، الذي عمل في السابق فني إصلاح مركبات في خفر السواحل الأمريكي ويبلغ من العمر 36 عاما، ووالده غريغوري ماكمايكل، وهو ضابط شرطة سابق في مقاطعة غلين ويبلغ من العمر 66 عاما وعمل لاحقا في مكتب المدعي العام المحلي، ووليام “رودي” برايان (52 عاما).

ويقضي الثلاثة بالفعل أحكاما بالسجن مدى الحياة بعد إدانتهم بالقتل في محاكمة على مستوى الولاية في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، وحصل برايان فقط على إمكانية الإفراج المشروط.

ثم أدين الثلاثة في شباط/ فبراير بتهم اتحادية بانتهاك حقوق أربيري المدنية من خلال مهاجمته بسبب عرقه ومحاولة خطفه، وأدين الأب وابنه كذلك بتهمة تتعلق بحيازة أسلحة نارية.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. رغم أن الجريمة ثابتة في حقهم إلا أن القضاء اكتفى بالمؤبد حكم غير عادل.

  2. يبدوا وكما جاء في المقال أن الضحية لم يتسبب بأي أذا للجناه بل على العكس كان كان يمارس تمارينه اليومية بسلام حتى أردوه أرضا برصاصهم الغادر، كان يجب أن يحكم عليهم بالإعدام.

  3. منذ مدة والسود يتعرضون للاضطهاد في بلد يدعي العيش في حكم ديمقراطي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق