الPPS يقترح إحداث منحة مالية للخريجين حاملي الشواهد العليا

هبة بريس _ الرباط

هبة بريس – إدريس بيكيلم

طالب فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، بإحداث منحة مالية للخريجين حاملي الشهادات العليا في وضعية البحث عن الشغل، والمتخرجين من مختلف الجامعات والمعاهد العليا ومؤسسات التكوين الوطنية.

وجاء في المذكرة التقديمية لمقترح القانون الذي قدمه الفريق للبرلمان بهذا الخصوص، اعتبر الفريق النيابي أن ظاهرة عطالة خريجي الجامعات والمعاهد العليا ومؤسسات التكوين المهني الوطنية، أصبحت ظاهرة للجميع ومن الصعب تجاهلها، أو غض الطرف عنها، وأن أعداد هؤلاء الخريجين آخذة في التمدد.

واستدل الفريق النيابي للكتاب، بتقرير المندوبية السامية للتخطيط الذي كشف عن إرتفاع بطالة حاملي الشهادات العليا، بحيث ارتفع معدل البطالة لديهم من 18.5 في المائة إلى 19.6 في المائة، وهو ما يعني إهدار طاقات وموارد بشرية تم الاستثمار فيها دون الاستفادة من عوائدها وتوظيفها في عملية الإنتاج الوطنية.

وفي تفاصيل مقترح نواب حزب بنعبد الله بمجلس النواب، فإن الحكومة مطالبة بتقديم منحة مالية لمدة سنة واحدة قابلة للتجديد لمدة ستة أشهر، بقيمة 1200 درهم عن السنة الأولى و600 درهم في الستة أشهر الموالية في حالة التجديد.

ويشترط المقترح على الأشخاص المعنيين القيام بإجراءات التسجيل في سجل خاص يحدث لهذه الغاية، يوضع رهن إشارتهم لدى العمالات والأقاليم، مقابل وصل ووفق شروط تحدد بنص تنظيمي، على أن تسند مهمة تدبير هذه المنحة للسلطة الحكومية المكلفة بالتشغيل أو إلى هيئة تفوض لهذا الغرض.

ما رأيك؟
المجموع 19 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. هل هذا الرجل في كامل قواه العقلية انه لم يغادر الحكومات المتتابعة من حكومة التناوب مرورا بحكومة جطو ثم عباس الفاسي وبنكيران واخيرا حكومة السيد العثماني حتى طرد واقيل من منصبه ليخرج علينا باقتراحات لست ادري لماذا لم ينجزها خلال هذه الولايات المتتالية صحيح ان من يختشوا ماتوا كما قال المصريون الله يعطينا وجهك

  2. لمادا لم تدافع عن هدا المشروع عندما مررت بعدة مناصب حكومية متتالية.الله يعطيك العز فاما الذل فانت غارق فيه.الذل الاخلاقي والسياسي و….

  3. السي بن عبد الله يعرف أن هذا الأمر مستحيل تماما، هو فقط يريد كسب بعض المنخرطين إلى حزبه اليتيم اللذين سوف يصدقون كذبته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق