وسائل إعلام: محتجز الرهائن في حادث كنيس تكساس كان بريطانيا على الأرجح

هبة بريس _ وكالات

أفادت وسائل إعلام بأن الشخص الذي احتجز عددا من الرهائن داخل كنيس يهودي في ولاية تكساس الأمريكية كان بريطانيا على الأرجح.

وذكرت شبكة “سكاي نيوز” البريطانية أن منفذ عملية احتجاز الرهائن الذي قتل لاحقا كان بريطانيا “على حد فهمها”، موضحة أن الرجل كان يتحدث بلكنة بريطانية، وتم توثيق ذلك في بث حي من الكنيس الواقع في مدينة كوليفيل.

وأكد الوكيل الخاص لمكتب التحقيقات الفدرالي الأمريكي (FBI)، مات ديسارنو، أن التحقيقات في القضية مستمرة وأن المكتب يتعاون مع شرطة لندن في هذا الشأن، وفقا لصحيفة “ديلي ميل”.

واحتجز الشخص الذي أعلنت السلطات الأمريكية أنها حددت هويته ولم يتم الكشف عنها بعد أمس في الكنيس أربعة رهائن بينهم حاخام وحرر أحدهم لاحقا ولقي مصرعه خلال اقتحام المبنى من قبل فريق للقوات الخاصة.

وطالب محتجز الرهائن السلطات الأمريكية بالإفراج عن العالمة الباكستانية عافية صديقي التي حكم عليها بالسجن 86 عاما في الولايات المتحدة عام 2010 بتهمة التواطؤ مع تنظيم “القاعدة” ومحاولة قتل جندي أمريكي في أفغانستان.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق