بالهراوات والكلاب.. الشرطة تفرق المحتجين على قيود كورونا في أمستردام

هبة بريس _ وكالات

تحدى الآلاف في العاصمة الهولندية أمستردام الحظر المفروض على التجمع وتظاهروا اليوم الأحد احتجاجا على إجراءات الحكومة لفرض تدابير الإغلاق.

وتجمع المتظاهرون في إحدى الساحات الرئيسية في أمستردام، قبل التوجه إلى أحد المتنزهات

ووقعت اشتباكات محدودة بين مجموعة من المتظاهرين وشرطة مكافحة الشغب، خلال محاولة قوات الشرطة طرد المتظاهرين من ساحة المتحف تنفيذا لأوامر عمدة أمستردام فيمكي هالسيما.

وشاهد المراسلون الذين تواجدوا في موقع التظاهر اعتقال شخص واحد على الأقل، فيما أظهر مقطع فيديو متداول كلبا بوليسيا وهو ينهش ذراع أحد المتظاهرين لدى قيام الشرطة بتفريق المحتجين.

وحظرت الحكومة المحلية الاحتجاج، قائلة إن الشرطة لديها معلومات تشير على اعتزام عدد من المتظاهرين “القيام بأعمال عنف”.

أصدرت البلدية في وقت لاحق أمرا طارئا للأفراد بمغادرة ساحة المتحف، وقامت قوات مكافحة الشغب بإخلاء المنطقة، ما دفع المتظاهرين للجوء إلى الشوارع القريبة.

ورفع بعض المشاركين لافتة كتب عليها “قمع أقل.. مزيدا من العناية” بالقرب من متحف فان خوخ، مطالبين بـ”السيطرة على الوباء” من جهة و”الحرية” من جهة أخرى.

وشهدت المظاهرة تواجدا كثيفا للشرطة في الميدان وفي الشوارع المجاورة. وصنفت البلدية المنطقة كمنطقة مخاطر أمنية، مما يمنح الشرطة سلطة تفتيش الأشخاص بشكل وقائي.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫21 تعليقات

  1. ترقبوا المفاجات من الحكومة الجديدة …ولكن أنتم استمريتم السكوت ممنوع الكلام هضم الحقوق وعدم العيش الطبيعي … أما اوروبا العكس…..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق