فلسطيني يلجأ للمحكمة العليا الإسرائيلية لتعويضه عن قتل بناته بقصف في غزة

هبة بريس _ متابعة

قدم طبيب فلسطيني استئنافا للمحكمة العليا الإسرائيلية، الاثنين، للحصول على تعويضات عن مقتل بناته الثلاث، وابنة أخته في غارة إسرائيلية على غزة عام 2009.

وكانت إسرائيل اعترفت بأن إحدى دباباتها قتلت الأربعة خلال هجوم استمر ثلاثة أسابيع ضد المسلحين الفلسطينيين.

لكن السلطات الإسرائيلية قدمت حججا أمام محكمة أدنى في عام 2018، تفيد بأن وفاة بنات الطبيب، عز الدين أبو العيش، ميار (15 عاما)، وآية (13 عاما) ، وبيسان (21 عاما)، وابنة أخته نور (14 عاما)، نتجت عن “عمل حربي”، وهذا الأمر يحمي الدولة من التعويض.

لكن أبو العيش قال لرويترز “آمل أن يقف القضاة مع الحقيقة والعدالة، وأن يساعدوني في تحقيق العدالة لبناتي وابنة أختي”.

وفي جلسة الاستماع في القدس، استشهد محامي وزارة الدفاع الإسرائيلية مرة أخرى بحجة “العمل الحربي”، فيما قال محامي أبو العيش إن الجيش يجب أن يُنظر إليه على أنه “مهمل جنائيا، مما يترك الدولة عرضة لمطالبات الأضرار”.

وقالت المحكمة إنها ستعلن قرارها في موعد لاحق، لم تحدده، في استئناف أبو العيش ضد حكم 2018.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق