مجهولون يلطخون مقر القنصلية العامة بجزيرة “لاس بالماس دي كانارياس”

ياسر الايحيائي - هبة بريس

أفادت وسائل إعلام إسبانية ان مقر القنصلية العامة للمملكة بجزيرة “لاس بالماس” تعرضت لإعتداء عنصري سافر طال اللوحة الذهبية المتواجدة على واجهة المبنى القنصلي نهاية الأسبوع المنصرم.

وفيما تجهل الأسباب الرئيسية وراء هذا الإعتداء الذي هو عبارة عن تلطيخ متعمد بواسطة صباغة حمراء اللون كتب بها عبارة “فوكس”، سارع مسؤولو القنصلية إلى إخبار الشرطة الوطنية بهذا العمل الإجرامي الذي بدأ يتنامى مؤخرا في جميع القنصليات المغربية بالجارة الشمالية وعلى نطاق واسع ليشمل المساجد كذلك وبعض الأحياء التي يقطنها المغاربة.

ورغم أن قنصلية “بالما دي مايوركا” مجهزة ببعض كاميرات المراقبة الخارجية لحماية المركز، إلا أنها لم تتمكن من تشخيص هوية الجاني ، الشيء الذي يطرح عدة علامات إستفهام عن مدى جدية المسؤول الأول عن المركز والمفترض أن يسارع إلى تدارك هذا الخطأ من أجل حماية القنصلية من مثل هذه الإعتداءات التي سجلت ضد مجهول إلى حدود الساعة.

ما رأيك؟
المجموع 11 آراء
11

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. القناصلة بمجرد وصولهم الى اماكن العما حتى يغيرون جلدهم وينسوا انهم جاءوا لخدمة الوطن والمواطن هناك لا يعمرون القنصليات الا في بعض الحالات الندرة يعيشون وكانهم من مواطني تلك الدولة يتجولون ويتسوقون مستغلين اجهزة القنصلية ولايهمهم لا المواطن ولا الوطن هدفهم استغلال الفرصة قبل التغير. هناك طبا قناصلة جديون يضعون مصلحة الوطن و المواطن فوق كل اعتبار لكنهم اقلية جدا مع الاسف. سبب التسيب هو انعدام المراقبة.

  2. أش مزال كيدير تما ذاك القنصل. راه بزاااف لا خدمة لا مجي بكري. حتى الموظفين قهرهم بالسلوك الأرعن ديالو. الماء والشطابة حتى لقاع البخر وجيبوا شي واحد لي بافي يخدم المصالح ديال البلا. ماشي صحراوي بغا يستولي على القنصلية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق