تونس ..مظاهرات احتجاجية ضد قرارات الرئيس قيس سعيد

هبة بريس - وكالات

على غرار مسيرة الأسبوع الماضي المؤيدة للرئيس التونسي قيس سعيد في العاصمة ومناطق أخرى في البلاد، استقطب شارع الحبيب بورقيبة وسط العاصمة تونس اليوم الأحد (10 أكتوبر 2021) الآلاف التظاهرين من المعارضين للإجراءات الإستثنائية التي أتخذها سعيد.

وأشارت فرانس برس إلى أن أكثر من خمسة آلاف شخص تجمعوا وسط العاصمة للاحتجاج، ورغم القيود التي فرضت، احتشد هؤلاء للتظاهر تلبية لدعوة الأحزاب المعارضة للرئيس سعيد، بما فيهاحزب النهضة ذو المرجعية الإسلامية.

وأطلق نشطاء بمواقع التواصل الاجتماعي على وقفة اليوم تسمية مسيرة “الحسم الديمقراطي”، في مسعى لفرض المزيد من الضغوط على الرئيس سعيد، الذي علق معظم مواد الدستور وتولى السلطتين التنفيذية والتشريعية تمهيدا لإصلاحات سياسية.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫20 تعليقات

  1. منذ سنوات تونس لم تعرف الاستقرار السياسي والاقتصادي والاجتماعي . والمشكل يشبه الحكومة السابقة عندنا في المغرب (قرارت العثماني التي أدت به الى الانهزام السياسي)هكذا الان في تونس قرارات السيد الرئيس قيس سعيد هههههههههههه

  2. لا اعتقد ان السيد قيس سعيد يريد الإنقلاب وزعزة الاستقرار السياسي فهو يريد الإصلاح والخير لهذا البلد الشقيق فهو مغلوب عن أمره……

  3. أظنه أنه لايصلح لرئاسة الجمهورية التونسية فيجب على الشعب التونسي ان يغير هذآ النظام من أجل حماية وطنه من الفساد السياسي…..

  4. إنها مخططات مدروسة بعناية فائقة فالسيد قيس سعيد رجل سياسي بمعنى الكلمة وذكي بما يفعله من اجل مصلحة المواطن التونسي.

  5. العالم بأكمله يعرف الاضطرابات في السياسة وبالضبط في الإقتصاد العالمي ومما سببته جائحة كورونا … ومن بينها تونس الشقيقة ونتمنى لها الخروج من هذه الأزمة الاقتصادية العالمية.

  6. أظن أن الرئيس التونسي اطلع على كثير من الملفات.ووجد نفسه مضطر للتحرك.لوضع قطار تونس على السكة الصحيحة التي يستقر عليها.ولكن الذين الفوا التلاعب وجمع التروة على حساب فقر الشعب لم يعجبهم تحرك الرئيس.فجمعوا انصارهم.والسدج.واوهموهم ان الرئيس اراد التفرد بالسلطة.لكن العكس هو الصحيح.هو يحاول الكشف المزيد من الخونة واللصوص.لاسترجاع تروة الشعب الى الشعب.لكن الخونة واللصوص لم يعجبهم ذالك.فارادوا توقيف الاصلاحات التي يقوم بها الرئيس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق