منظمة الصحة العالمية تدعو لتحقيق جديد حول فرضية منشأ كورونا بمختبر صيني

هبة بريس ـ وكالات

رفضت بكين، بشكل قاطع دعوة أطلقتها منظمة الصحة العالمية لتعاون أفضل فيما يخصّ منشأ وباء كوفيد-19، معترضةً على إجراء تحقيق جديد وإعطاء بيانات إضافية و”تسييس” الملف.

وحسب وكالة الانباء فرنسا برس، فإن العلماء يبذلون جهودا حثيثة لتحديد منشأ الوباء، إن كان الفيروس قد انتقل من حيوان أم تسرّب من مختبر صيني، في ظل اعتراض بكين الشديد على الفرضية الأخيرة، إذ أنها لا تريد أن تظهر بمثابة الجهة المسؤولة عن تفشي الوباء.

وزار فريق من الخبراء الدوليين أرسلته منظمة الصحة العالمية مدينة ووهان في يناير 2021 لإجراء دراسة أولية حول منشأ الفيروس، غير أن تقريرهم الذي وضع بالتعاون مع خبراء صينيين، لم يسمح بالتوصل إلى نتيجة نهائية حول منشأ الفيروس.

وكانت الدراسة ذكرت أن السيناريو الأكثر ترجيحا هو انتقال الفيروس من الخفافيش إلى البشر عبر حيوان وسيط، مؤكدة أنه من “المستبعد إلى أقصى حد” أن يكون الفيروس قد جاء من المختبر.

وحسب المصدر ذاته، فإن منظمة الصحة طرحت، فرضية التسرب من مختبر التي تحدثت واشنطن مراراً عنها في سياق من الخصومة السياسية مع بكين، وطلبت المنظمة من كافة الدول خصوصاً الصين نشر “كافة البيانات حول الفيروس”.

وقالت المنظمة “بهدف التمكن من النظر في فرضية المختبر، من المهم أن يكون لدينا حق الوصول إلى كافة البيانات غير المعالجة”، معتبرةً أن “الوصول إلى البيانات لا ينبغي أن يكون في أي حال من الأحوال رهاناً سياسياً”.

من جهتها، ردّت بكين على منظمة الصحة العالمية، أول أمس الجمعة، بتأكيد موقفها الذي دافعت عنه لأشهر وهو أن التحقيق الأولي المشترك كافٍ وطلبات الحصول على بيانات إضافية لها دوافع سياسية خفية.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق