يحدث في الجزائر.. السلطات تحدد ثلاث ساعات فقط باليوم للتزود بالماء

هبة بريس ـ الدار البيضاء

أزمة عطش غير مسبوقة تعيشها الجارة الجزائر بعدما جفت الفرشة المائية بعدد من مناطق البلاد و هو ما بات يهدد ملايين الجزائريين بالموت عطشا في ظل غياب استراتيجية واضحة المعالم من طرف سلطات قصر المرادية لإنقاد الشعب من العطش.

و لم يعد سكان عدد من الولايات يجدون الماء حين فتحهم الصنابير، في واحدة من أشد الأزمات التي تمر بها الجارة الشرقية نتيجة غياب سياسة مائية ناجعة و هو ما انعكس سلبا في الوقت الراهن على الفرشة المائية.

و كطريقة لامتصاص الغضب الشعبي الكبير، لجأ مسؤولو تدبير قطاع الماء بالجزائر لطريقة غريبة و عجيبة تتمثل في قطع الماء طيلة اليوم عن صنابير الجزائريين بعدد من الولايات و الاكتفاء فقط بمنحهم ثلاث ساعات في اليوم للتزود بحاجياتهم من هاته المادة الحيوية.

ثلاث ساعات في اليوم  للتزود بالماء بصبيب ضعيف و في عز فصل الصيف الحار مع قطع الماء طيلة ساعات الليل، ضاعف من غضب الجزائريين الذين باتوا يتهافتون على إقتناء المياه المعدنية و التي بدورها بدأت تنفذ من الأسواق و المحلات التجارية، و كذا اقتناء مياه الأنهار و العيون المائية التي تباع في براميل بلاستيكية.

و رفعت سلطات الجزائر من حجم وارداتها المتعلقة بالمياه المعدنية في محاولة منها لسد الخصاص الكبير في المياه الذي تشهده البلاد و هو الأمر الذي كان متوقعا بفعل العشوائية التي تدبر بها قطاعات حيوية كثيرة في الجزائر منها الماء.

ما رأيك؟
المجموع 11 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

  1. دولة تصرف اموالها على شردمة انفصالية غير قادرة حتى على تأمين ماء الشرب لمواطنيها ناهيك عن الخصاص في جميع المواد الغداءية الأساسية من حليب ودقيق ومواد أخرى ذات أولوية قصوى يكفي أنهم يتوجهون حتى مرسيليا لاقتناء الخضراوات والفواكه الطازجة المغربية بالعملة الصعبة

  2. ربما أن من يعاني من هذه الازمة هم فئة مقهورة و فقيرة في أحياء و ولايات ( هامشية ) بعيدة عن أحياء أهل السلطة و النفود.
    و أتمنى أن تقوم الشركات المغربية بتزويد السوق الجزائرية بالمياه المعبأة في براميل من فئة 100 لتر.
    بطبيعة الحال سيتم رفض السلطات الجزائرية لهذا الاقتراح بدعوى أن الجزائر قادرة على تزويد شعبها بميا ” فيشي ” الفرنسية .

  3. ما رأي المغاربة الذين يغسلون سياراتهم بالماء الصالح للشرب….و يشتكون أن “فاتورة الماء..”..باهضة و تقلص من….قدرتهم الشرائية..!!!!

  4. سبب كل هذا هم الجنرالات اللصوص الكبار اللهم سلط عليهم غضبك دعواتنا لهم بالموت شنقا إن شاء الله .اللهم أبعد علينا البوليزاريو لأنهم سبب خصامنا مع جيراننا المغاربة .

  5. بعد “أحسن منظومة صحية حب من حب و كره من كره”. الجزائريين يتفاجؤون ب”أحسن شبكة للماء الشروب حب من حب و كره من كره”.
    دولة رأس مالها الكذب

  6. ذلك من غضب الله على هذا الجار العاق. ورغم هذا كله وما سبقه من الأزمات التي عاشتها هذه الدولة ، فهي لا زالت متمادية في كفرها وعدوانيتها، وآخردليل على ذلك الكلمة التي ألقاها ممثلها في البرلمان العربي. الكلمة التي أعطت الحق لبلد كافر على حساب بلد عربي مسلم شريف. فليعلم هذا الجار أن الحفر التي يحفر لاسقاط المملكة فيها سيسقط فيها وحده آجلا أم عاجلا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق