اكتشاف مجموعات شمسية يمكن لكائنات أخرى مراقبة الأرض منها

هبة بريس- وكالات

لسنوات طويلة يراقب البشر الفضاء ويتسائلون بشأن فرص الحياة على كواكب أخرى. ولكن ربما لم يخطر على بال البعض احتمال وجود كائنات أخرى تراقبنا وتتسائل بشأن شكل الحياة على الأرض.

ففي دراسة حديثة نجح باحثون من جامعة كورنيل بمدينة نيويورك والمتحف الأمريكي للتاريخ الطبيعي في اكتشاف 2034 مجموعات شمسية تقع على مسافة قريبة نسبيا من كوكب الأرض، وتبعد عن موقع البشر بمسافات تصل إلى 326 سنة ضوئية فقط، وفقا لنتائج دراسة منشورة حديثا على موقع الطبيعة العلمي.

وتتمتع الكواكب في تلك المجموعات الشمسية بموقع يسمح من على سطحها بملاحظة كوكب الأرض. فمن وجهة النظر المعاكسة، ”البشر هم الكائنات الفضائية” بتلك الحالة، على حد وصف أستاذة علم الفلك المشاركة في الدراسة ليزا كالتينيغر.

ويرى الباحثون أنه كما عثر علماء الأرض على مجموعات شمسية وعوالم أخرى تدور حول النجوم، ”فكل منها كان أو سيكون له الفرصة في اكتشاف كوكب الأرض”.

ما رأيك؟
المجموع 3 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق