قنصلية متنقلة تعنى بمغاربة هيرينفين في هولند

الغالي محمد الرشاشدة

سعيا منها لتقريب خدماتها الإدارية  لكل أفراد الجالية المغربية المقيمة بهولندا، وفي إطار العناية الخاصة التي يوليها الملك  محمد السادس لمغاربة العالم، و تعليمات وزارة الشؤون الخارجية و التعاون الإفريقي و المغاربة المقيمين بالخارج ، قامت القنصلية العامة للمملكة المغربية بأمستردام ، يومه السبت، 12 يونيو 2021 ، بالإنتقال لمدينة هيرينفين التي تبعد عن أمستردام بحوالي 150 كلم، بوفد كبير من أطر و موظفي القنصلية العامة تحت إشراف القنصل العام محمد متوكل ، و ذلك من أجل تقديم مختلف الخدمات القنصلية في عين المكان لسكان المدينة و نواحيها .

هذه الزيارة التي عرفت كذلك حضور  عبد القادري ، المستشار المكلف بالشؤون القنصلية و الإجتماعية ، ممثلا لسفير المغرب بلاهاي ، عبد الوهاب بلوقي ، شهدت توافد عدد كبير جدا من المواطنين المغاربة.

وتروم هذه القنصلية المتنقلة تقريب الإدارة من المواطنين المغاربة المقيمين هيرينفين والنواحي، وتمكينهم من الاستفادة من حزمة واسعة من الخدمات الإدارية المتعلقة بالتسجيل القنصلي، وتقديم طلبات الحصول على جواز السفر البيومتري أو بطاقة التعريف الوطنية الإلكترونية أو تمديد صلاحيتهما أو سحبهما، وتقديم طلبات التسجيل في الحالة المدنية.

 

وتهدف هذه الخطوة أيضا إلى إبرام بعض العقود العدلية، إضافة إلى طلبات المصادقة على التوقيعات في التوكيلات وباقي المستندات الإدارية.

 

وصرح محمد متوكل القنصل العام ، بأن “هذه القنصلية المتنقلة تم تنظيمها بهدف تجنيب أفراد الجالية المغربية التغيب عن عملهم، وكذا تجنيبهم تحمُّل كلفة ومصاريف التنقل إلى مقر القنصلية العامة”، مؤكدًا أن “القنصلية رهن إشارة الجالية المغربية من أجل تنظيم مبادرات مماثلة في مدن أخرى، شريطة توفر بعض الظروف والشروط اللوجستيكية الأساسية لنجاحها”.

وأضاف المتحدث أن “هذه المبادرة تدخل في إطار التنفيذ الفعلي للتوجيهات الملكية الرامية إلى تقريب الإدارة من الجالية المغربية المقيمة بالخارج، وتلبية لرغبة المواطنين المغاربة المقيمين بهيرينفين والنواحي، باعتبارها أول مرة تقام في هذه المدينة التي تقيم فيها جالية عددها متوسط، وخاصة كذلك بعد نجاح المبادرات السابقة في عدة مدن أخرى، وفي إطار الواجب المهني الذي يقضي بتحسين جودة الخدمات الإدارية المقدمة لأفراد الجالية، والاستماع إلى مشاكلهم والبحث عن حلول ممكنة لها وتعزيز روابطهم مع بلدهم الأصلي”.

و عرفت هذه القنصلية المتنقلة تنظيما محكما في احترام تام للإجراءات الإحترازية و الوقائية التي تفرضها السلطات الهولندية بسبب تداعيات جائحة كورونا، ونجاحا كبيرا و استحسانا عارما من طرف أفراد الجالية المغربية الذين ثمنوا هذه المبادرة التي وفرت عليهم عناء التنقل لأمستردام وقضاء كل متطلباتهم الإدارية في ظروف جيدة ووقت وجيز ، خاصة مع اقتراب العطلة الصيفية و الرغبة في السفر للمغرب و إنجاز كل الوثائق المتعلقة بذلك .

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. في الحقيقة تنظيم في المستوى وجميع الموظفين في خدمة الجالية جزيتم الف خيرا وارجو ان تكون هذه المبادرة الجيدة كل 6اشهر وشكرامرة اخرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق