وزارة “بنعتيق” تضخ 400 ألف أورو لترميم مؤسسة تشرف عليها جهات إسبانية‎

هبة بريس _ يسير الإيحيائي _
بحضور الوزير المكلف بشؤون الهجرة السيد “عبد الكريم بنعتيق” والمستشار الملكي “أندري أزولاي” أعطت مؤسسة الثقافات الثلاث إنطلاق عملية تهيئة وترميم الرواق الخاص بالمملكة المغربية بمدينة إشبيلية.
الفضاء المغربي كان قد أطلق عليه إسم الملك الراحل الحسن الثاني إبان “الإيكسبو 92” الذي إحتضنته العاصمة الأندلسية إشبيلية أخد حيزا زمنيا مهما أثناء اللقاء الأخير المنظم من طرف وزارة الجالية وشؤون الهجرة بمدينة الرباط،حيث أعطت الأخيرة 20 دقيقة للمتحدث بإسم المؤسسة (الثقافات الثلاث) التي كشفت عن الحالة المزرية التي أصبح عليها الرواق المغربي،كما طالبت بدعم إضافي لترميمه علما بأن المغرب يقدم حوالي 260 ألف أورو سنويا ناهيك عن الدعم الكبير الذي تتلقاه المؤسسة المذكورة من الإتحاد الأوروبي.
وفي هذا السياق إستغربت جهات مهتمة بهذا المجال عن سبب إقصاء الجمعيات المغربية الفاعلة من حضور لقاء الرباط  فيما تمت دعوة مؤسسة “الثقافات الثلاث” التي يرأسها مستشار الملك السيد “أندري أزولاي”وتشكلها عدة شخصيات من بينها السفير الإسباني بالرباط ومسؤولون عن حكومة الأندلس.
هذا وقد أعلن الوزير بنعتيق  على هامش اللقاء الذي نظم بإشبيلية اليوم أن المغرب سيساهم بمبلغ 400 ألف أورو كدفعة أولى تليها دفعات أخرى بعد إستكمال الدراسات الخاصة بإعادة ترميم هذا المشروع الذي إستحوذت عليه جهات إسبانية بعدما طاله التهميش والنسيان.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. السلام عليكم اسمحوا لي تعليقي خارج عن الموضوع اعلاه، اريد فقط من المسؤولين على إدارة هذه الجريدة أن يقفوا على السبب الذي يجعل من تصفحها بطيئا ويعملوا على ازالته وشكرا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق