الجزائر.. الحبس النافذ لمتظاهرين أوقفوا خلال مسيرات الجمعة 118

هبة بريس - وكالات

أدين، العديد من المتظاهرين جرى إيقافهم، يوم الجمعة الماضي، خلال مسيرات الحراك الاحتجاجي، بأحكام بالحبس النافذ، بحسب ما أفادت به اللجنة الوطنية للإفراج عن المعتقلين.

وأوضحت اللجنة الوطنية للإفراج عن المعتقلين، أن تسعة متظاهرين، أوقفوا بسكيكدة، صدرت في حقهم، أمس، أحكام بسنة حبسا نافذا، مع « أمر بإيداعهم الحبس في الجلسة ».

وبحسب المصدر ذاته، فقد توبع هؤلاء المعتقلون من أجل « التجمهر غير المسلح »، مبرزة أن النيابة العامة التمست « سنة حبسا نافذا في حقهم مع أمر بإيداعهم الحبس في الجلسة ».

كما قضت محكمة باينام (باب الواد) بالجزائر العاصمة، بعقوبات تتراوح بين 6 و12 شهرا حبسا في حق 6 متظاهرين، كان قد تم اعتقالهم، يوم 21 ماي.

وفي مدينة تيزي وزو، أمرت المحكمة بإيداع أحد الموقوفين الحبس المؤقت، ووضع آخر تحت الرقابة القضائية، واستدعاء ثلاثة آخرين للمحاكمة يوم 6 يونيو المقبل.

ووفقا لأحد محامي الموقوفين الخمسة، فقد وجهت لهم تهم « التجمهر غير المسلح »، و »الإخلال بالنظام العام »، و »محاولة الاعتداء على أعوان الأمن » بالنسبة للمتظاهر الذي أودع الحبس المؤقت.

وكانت قوات الأمن الجزائرية، قد اعتقلت أزيد من 800 متظاهر خلال قمعها لمسيرات الجمعة 118 للحراك الشعبي المطالب بالتغيير الجذري للنظام، بحسب ما أفادت به الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان.

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
7

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق