الشرطة الإسبانية تحقق في إعتداء عنصري على مسجد ضواحي “مورسيا”

هبة بريس _ يسير الإيحيائي _

إعتدى مجهولون فجر اليوم الأحد على مسجد يتواجد في “سان خافيير ” ضواحي مدينة مورسيا الإسبانية.
وكشفت مصادر إعلامية محلية أن حريقا شب في المدخل الرئيسي للمسجد في حدود الساعة الرابعة صباحا نتيجة إستعمال مادة حارقة من طرف مجهولين، وكتب على حائط مسجد “الصفوة الإسلامي” عبارات عنصرية مناهضة للإسلام والمسلمين.

وندد مجموعة من القاطنين بنفس الحي بهذا الإعتداء العنصري الذي طال أحد دور العبادة، مؤكدين أن المسلمين ومرتادي المسجد على الخصوص تربطهم وإياهم علاقات يسودها الإحترام منذ زمن بعيد، وأن هذا الفعل الإجرامي لا يعبر سوى عن عنصرية مرتكبيه فقط ولا علاقة له بخلفيات أخرى، كونه حادث معزول وغير مبرر.

وفور إخطارها بالحريق هرعت فرق الإطفاء معززة بعناصر الشرطة البلدية لبلدة “سان خافيير”، حيث تمكنت شاحنتين من إخماد الحريق، فيما فتحت الجهات المختصة تحقيقا لكشف هوية الفاعلين ومعرفة المواد المستعملة في الإنفجار الذي أيقظ غالبية سكان الحي فجرا وحول هدوءهم إلى مسرح للفوضى والذعر .

ما رأيك؟
المجموع 14 آراء
14

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق