إشبيلية: المغاربة يواصلون التصدي للبوليساريو أمام مبنى القنصلية العامة

بعثة “هبة بريس” من إشبيلية

يتواصل العرس الوطني الكبير الذي دعت إليه فعاليات المجتمع المغربي بإسبانيا ليحط الرحال امس الجمعة بالقنصلية العامة للمملكة ب”إشبيلية” بعد عدة جولات ماراطونية كانت آخرها من قنصلية ” تاراغونا” التي إستطاعت أن تحقق رقما قياسيا في عدد المشاركين.

وتواصل الجالية المغربية المقيمة بإسبانيا حضورها المكثف والقوي ضد كل مظاهرة معادية ينظمها “البوليزاريو” امام المقرات القنصلية والديبلوماسية تحسبا لأي إعتداء جديد ضد العلم الوطني او ضد البنيات التحتية للمؤسسات الديبلوماسية المغربية والبالغ عددها 12 على إمتداد التراب الإسباني.

الجالية المغربية وكعادتها كثفت من حضورها في هذه المناسبات لتمرير رسالة واضحة إلى أعداء وحدتنا الترابية مفاذها أن العلم المغربي خط أحمر لا يقبل المساومات، شأنه في ذلك شأن التمثيليات والمراكز المغربية، وفي نفس الوقت تعتبر المظاهرات المضادة ضد أعداء المغرب رسالة لا تقل أهمية من سابقتها باعتبار الإنزال المكثف والحضور الوازن للمغاربة دفاعا عن علمهم الوطني ” قرصة أذن” للسلطات الأمنية الإسبانية بعدم التراخي في التطبيق السليم للقانون وفق ما تقتضيه الأعراف الدولية في هذا الباب.

من جهتها عبأت القنصلية العامة ب” إشبيلية” كافة الإمكانيات الضرورية لإنجاح هذه المظاهرة الغاضبة وضمان سيرورتها في جو عادي،وذلك بتوفير عناصر الأمن الداخلي والفضاء الخاص المحيط بالبناية ،كما صدحت حناجر المتظاهرين بترديد النشيط الوطني والأغنية الخالدة للمسيرة الخضراء المظفرة.

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق