بسبب الفساد.. محكمة فرنسية تقضي بسجن رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى 4 سنوات

هبة بريس ـ وكالات

يبدو أن فضائح الفساد المالي لم يعد مقتصرا فقط على الاتحاد الدولي لكرة القدم، بل وصل صداه لنظيره الخاص بألعاب القوى و ذلك بعد أن قرر القضاء الفرنسي متابعة الرئيس بتهمة الفساد و الرشوة.

و في هذا الصدد، أدانت محكمة فرنسية أمس الأربعاء السنغالي لامين دياك الرئيس السابق للاتحاد الدولي لألعاب القوى بتهم الفساد والتستر على فضيحة التنشط الروسي الممنهج.

و قضت المحكمة الفرنسية على رئيس اتحاد أم الألعاب سابقا المتورط بعقوبة سجنية مدتها أربع سنوات منها سنتان مع وقف التنفيذ، مع غرامة حددتها في 600 ألف دولار.

و تفجرت القضية التي تورط فيها رئيس الاتحاد الأسبق و إبنه و مسؤولين آخرين أدينوا بدورهم في نونبر 2015 من قبل السلطات القضائية الفرنسية بعد إشارة من الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات “وادا”.

و اتهم السنغالي بكونه قد تلقى أموالا روسية من أجل استخدامها في حملات سياسية في السنغال وتسهيل خدمات المنشطات في الاتحاد الدولي، فضلا على شبهات فساد في منح حق استضافة أولمبيادي ريو 2016 وطوكيو 2020.

ما رأيك؟
المجموع 2 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق