الصرامة ترافق اختبارات اليوم الأول من امتحانات الطلبة في جامعات المغرب

هبة بريس _ الدار البيضاء 

بعد ترقب طويل انطلقت اليوم الامتحانات الجامعية التي كان متوقعا أن تجرى خلال نهاية السنة الجامعية و بالضبط خلال الفصل الثاني من الموسم قبل أن تضطر الوزارة الوصية لتأجيلها بسبب فيروس كورونا.

الامتحانات الخاصة بسلك الإجازة و التي جندت لها وزارة التربية الوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي و البحث العلمي كافة مصالحها و إمكانياتها، مرت في أجواء من الصرامة و التشدد خاصة فيما يخص إجراءات الوقاية و التدابير الاحترازية.

و حرص مسؤلو الجامعات المغربية على توفير مواد التعقيم و الكمامات في بوابات الكليات و مراكز الامتحان و توزيعها على الطلبة مع تكثيف الملصقات التحسيسية بقاعات الامتحان والمدرجات.

و شملت الإجراءات المتخذة كذلك برمجة الامتحانات بشكل تدريجي، وفتح الأبواب ساعتين قبل انطلاق الامتحانات، وقياس درجة حرارة الطلبة قبل الدخول، وضمان التباعد الاجتماعي مع إلزامية ارتداء الكمامات.

و كان سعيد أمزازي وزير القطاع قد سبق و صرح بأن ما يهم خلال هاته المرحلة هو صحة الطالب لمرور الامتحانات بشكل جيد وفي ظروف صحية، حيث نالت الإجراءات المتخذة خلال اليوم الأول من الإمتحانات الجامعية استحسان غالبية الطلبة رغم الظروف الصعبة التي عاشوها خلال فترة التحضير و الإعداد.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق