وزارة أمزازي تتملص من أداء منح الطلبة المغاربة بفرنسا وسط استياء عارم للآباء

هبة بريس ـ الرباط

 

ما يزال الانتظار و الترقب يحيط بملف المنح الدراسية الخاصة بطلبة عشر معاهد عليا بفرنسا و ذلك بعدما قررت وزارة التربية الوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي و البحث العلمي توقيف صرفها لأسباب وصفتها بمحدودية الميزانية المخصصة للمنح.

 

و في هذا الصدد، سبق و أن راسل آباء و أولياء طلبة مجموعة من المدارس العليا بفرنسا مثل Neoma و kedge وزارة أمزازي قصد التحرك في ملف المنح الدراسية التي تم تعليقها لأسباب واهية في نظرهم.

 

الشكاية و التي تتوفر هبة بريس على نسخة منها، تفيد بكون طلبة عشر معاهد عليا بفرنسا حرموا من المنح الدراسية التي تبلغ حوالي خمسة آلاف يورو سنويا و المنصوص عليها قانونيا مما جعل الطلبة يعانون الأمرين في بلاد المهجر.

 

و جاء في الشكاية أيضا أن هاته المنح منصوص عليها في القانون و ذلك بناءا على المرسوم الوزاري الصادر عن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والبحث العلمي المنشور بالجريدة الرسمية عدد 6648 بتاريخ 15/02/2018، و الذي سبقته اجتماعات مع قطاعات وزارية أخرى من بينها القرار المشترك بين الوزارة المذكورة و وزارة الثقافة بتاريخ 25/11/2017 الذي يتعلق بلائحة المدارس و المعاهد العليا التي يخول للطلبة المقبولين بها الترشح لنيل منحة الاستحقاق وكذا تحديد مدة استحقاقها.

 

و أشارت المراسلة لكون المرسوم الوزاري السالف الذكر قد شمل 12مدرسة من بينها مدرستي BUSINESS NEOMA و BUSINESS KEDGE المتخصصتان في تدريس شعبة التجارة وكذا تحديد مبلغ منحة الاستحقاق ومصاريف التسجيل في ستة وخمسون ألف درهم سنويا لمدة 3 سنوات.

 

و أوضحت شكاية الآباء أنه تم إقصاء أبنائهم من منحة الاستحقاق رغم تفوقهم الذي مكنهم من ولوج مدرستي NEOMA و KEDGE اللتان تعتبران من بين أفضل المدارس العشر الأولى بفرنسا في تخصص شعبة التجارة.

 

هذا الإقصاء، تورد الشكاية، قد ألحق ضررا جسيما بالطلبة و بأولياء أمورهم من حيث تدبر الأمور المادية المتمثلة في مصاريف الدراسة البالغة اثني عشرة ألف يورو سنويا أي حوالي 12 مليون سنتيم، ناهيك عن مصاريف الكراء و التنقل و الأكل وغيرها.

 

كما تسبب وقف منحة الاستحقاق للطلبة المغاربة بالمعاهد الفرنسية العشر الكبرى وفق ذات المصدر في صدمة نفسية قوية للطلبة، بعدما أضحوا عالقين بمقر دراستهم بالديار الفرنسية دون معرفة مصيرهم الدراسي المستقبلي.

 

و يطالب آباء و أولياء المعاهد السالفة الذكر من وزارة أمزازي إعادة النظر في صرف المنحة حتى يتسنى للطلبة المغاربة استكمال مشوارهم الدراسي الذي أضحى مجهولا في الوقت الراهن.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. Avant de se decider d’envoyer etidier son fils ou sa fille, il faut bien se renseigner, seuls les frais de scolarite pour les deux ecoles eecoles sone de 12950 euros pour la prmiere et de 12500 euros pour la deuxieme par annee et je ne pense que l’etat va les prendre en charge par an,

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق