هذه حقيقة شائعات… نداء استغاثة جثامين عالقة بالمستشفيات الإيطالية

في رد مباشر وصريح جراء الإشاعات التي تم نشرها في مقال بأحد الجرائد الإليكترونية بعنوان نداء استغاثة … جثامين عالقة بالمستشفيات الإيطالية بسبب انتشار فيروس كورونا و صعوبة نقل جثامينهم من إيطاليا نحو المغرب وما تعرفه العملية من صعوبات كبيرة تهدد بحرق جثامين هؤلاء الضحايا المتوفين بالتراب الإيطالي وتنويرا الرأي العام ، وبناء على بحت ميداني اجراءه طاقم موقع هبة بريس بعدد من المدن الإيطالية وحسب مصادر دبلوماسية مطلعة التي أكدت فعلا ورغم كل الارهاصات و الصعوبات السالف ذكرها و بالنظر إلى الوضع التي تعرفه الجمهورية الإيطالية والأزمة الكبيرة بسبب تفشي فيروس داء كورونا الفتاك ، إلى أن البحت لا يزال جاريا لإيجاد الطرق الكفيلة لإيصال جثامين الضحايا إلى مقابر الدفن بالمملكة المغربية ، أما بخصوص الحديث عن إمكانية حرق رفقات تلك الجثامين فيبقى مجرد إشاعات مغرضة وافتراءات كاذبة لا أساس لها من الصحة لكون مجموعة من التصرفات لا يمكن أن تتم خارج الالتزامات المتبادلة بين الجمهورية الإيطالية والمملكة المغربية خصوصا وأن القائمين على المراكز الإسلامية يقومون بمراسيم الدفن الشرعي حيت يؤمنون للمتوفى الكفن الشرعي وطرق الغسل على مذهب الشريعة الإسلامية وقد أصبحت إيطاليا بلدا معزولا عن العالم بسبب تفشي هذا المرض الخطير علما أن السلطات الدبلوماسية تسابق الزمن لضمان امن وسلامة المواطنين المغاربة داخل التراب الإيطالي كما لم يسبق تسجيل أي خرق لبنود هاته الالتزامات من قبل أي جهة سواء حكومية أو غير حكومية ولاداعي للتشويش عن مجهودات الهيئة الدبلوماسية بإيطاليا خدمة لرعايا صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق