أساتذة التعاقد يختارون فبراير للتصعيد و يقررون الإضراب لأربعة أيام

*صورة من الأرشيف

هبة بريس – الدار البيضاء

يتواصل ملف أساتذة التعاقد بالمغرب و هاته المرة بعد أن قررت تنسيقيتهم التصعيد خلال شهر فبراير عبر الدعوة لإضراب وطني مدته أربعة أيام مع تنظيم مسيرات جهوية بعدد من مناطق المملكة.

و في هذا الصدد، أعلنت التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد أنها قررت التصعيد في ظل تجاهل ملفها المطلبي خلال شهر فبراير الجاري، بإضراب وطني لمدة أرابعة أيام، سترافقه أربع مسيرات جهوية في كل من إنزكان ومراكش وفاس وطنجة، ابتداء من التاسع عشر من شهر فبراير.

و أكدت التنسيقية أنها قررت خوض إضراب وطني أيام 19 و20 و21 و22 فبراير الجاري، تشبتا بمطلبها الوحيد المنادي ب”الإدماج في أسلاك الوظيفة العمومية وتمكينهم من جميع حقوق الشغيلة التعليمية إسوة بزملائهم المرسمين وتطبيقا لمبدأ المساواة بين صفوف نساء و رجال التعليم”.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. ناخذ من الغرب المفاهيم ولا نفهم معنى التعاقد فى الغرب الذى يختلف كليا عن فهمنا له بالمغرب . فالغرب القريب منا نظام اجتماعى بالمفهوم الخاص للكلمة . ذلك ان الدولة بالغرب تستعمل مدخرات الدولة فى التغطيات الصحية والسكنية والغذائية والعائلية الى غير ذلك قولا وفعلا . اما نحن هنا نلوك العناوين ونوزعها بيننا للتنويم المغناطيسى بين الساكنة .ولو كنا كالغرب ما كانت هذه الوقفات والاضرابات باعتبارمعيش اليوم مضمون لكل مواطن ومواطنة . والله المعين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق