مغربية تضرم النار في جسدها أمام محكمة فالنسيا بإسبانيا

ع اللطيف بركة : هبة بريس

اضرمت مهاجرة مغربية، النار في جسدها امام محكمة الاسرة بمدينة فالنسيا بإسبانيا، يوم أمس الاثنين 20 يناير الجاري، احتجاجا على حكم قضائي يحرمها من حضانة طفلها .

المهاجرة المغربية بحسب ما تداولته وسائل اعلام ايطاليا واسبانية، كانت متزوجة من مواطن ايطالي، وبعد خلاف بينهما انتقلت للعيش بإسبانيا، مما دفع بالاب الايطالي برفع دعوة قضائية، يتهم فيها زوجته، بحرمانه من طفله، وطلب بحضانته، لتحكم المحكمة لصالحه، الشيء الذي لم تستسغه الزوجة، حيث استعملت مادة ” حارقة ”، واضرمت النار في جسدها امام دار القضاء بفالنسيا ، قبل أن يتدخل رجال الاطفاء لاخماذ النيران في جسدها وتوجيهها لاحد مستشفيات المدينة لتلقي العلاجات بعد تعرضها لحروق وصفت بالخطيرة.

الحادث استنفر جمعيات حقوقية بإسبانيا و ايطاليا للتضامن مع الام التي اضرمت النار في جسدها معتبرين ان من حقها حضانة طفلها بحسب القانون الاوروبي ، في حين يرى البعض ان لجوءها لهذا الفعل غير مبرر على اعتبار أن الاحكام الابتدائية ممكن ان تستأنف .

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. لن يخرج الاسبان ليقولوا بلاد الحكرة و الظلم كما يقع في الدول العربية عندما يحرق شخص نفسه
    ما يميز النصارى هو انهم ينقدون في الحين من يضرم النار في جسده اما عندنا في احتجاج فاستاد اضرم النار في جسده و اصحاب الحسنات من الجماعة يصورونه ليركبوا على الحدث عوض ان يتدخلوا لانقاده و في الحقيقة وجب سجن من صوروه و لم ينقدوا شخصا في حالة خطر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق