موظفو التعليم حاملي الشهادات يهددون بالاعتصام وسط الرباط

هبة بريس - الرباط

هبة بريس – الرباط

أعلنت كل من النقابة الوطنية للتعليم CDT، و الجامعة الحرة للتعليم UGTM، و النقابة الوطنية للتعليم FDT الجامعة الوطنية للتعليم UMT، و الجامعة الوطنية للتعليم FNE، عن خوض موظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات إضرابا وطنيا قابلا للتمديد يومي 30 شتنبر و1 أكتوبر 2019، واعتصام بالرباط يوم 30 شتنبر 2019.

وقال بلاغ صحفي توصلت الجريدة بنسخة منه، على أن هذا الإضراب يأتي في إطار مطالبة وزارة التربية الوطنية لرفع الحيف والإقصاء عن جميع حاملي الشهادات، مع دعوته عموم مناضليه ومناضلاته إلى التعبئة الشاملة والانخراط بكثافة في هذه المحطة النضالية والاستعداد لكل المفاجآت خلال الأسابيع المقبلة، بما في ذلك الإضراب المفتوح. على حد تعبير البلاغ .

وأضاف البلاغ الصحفي المشترك للنقابات التعليمة الخمس، على أن التنسيق النقابي الخماسي لموظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات يستشعر بقلق عميق، الاستهتار الممنهج والمقصود لمسؤولي وزارة التربية الوطنية بالنضالات السلمية الحضارية للتنسيق النقابي الخماسي لموظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات منذ شهر يناير 2016، من أجل نيل حقوقهم العادلة والمشروعة، وعلى رأسها الترقية وتغيير الإطار أسوة بالأفواج السابقة. مضيفا البلاغ أنه وأمام استمرار وزارة التربية الوطنية في تعاطيها السلبي مع هذه النضالات، ومناوراتها المكشوفة، عوض فتح حوار حقيقي وجدي يفضي إلى تسوية هذا الملف تسوية شاملة ومنصفة، وينزع فتيل الاحتقان الذي وصل مستويات قياسية في قطاع التعليم.

واسترسل البلاغ أنه وبعد أزيد من 3 سنوات من النضال السلمي المسؤول، بهدف التنبيه لوضعية حاملي الشهادات بقطاع التربية الوطنية، وأمام سياسة الآذان الصماء التي تجابه بها الحكومة المغربية ومعها وزارة التربية الوطنية لكل النضالات التي تم خوضها، لرفع كافة أشكال الحيف والاقصاء عن جميع المتضررين، وتمكينهم من حقهم العادل والمشروع في الترقية وتغيير الإطار على غرار جميع موظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات قبل دجنبر 2015، وعليه يعلن التنسيق النقابي الخماسي لموظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات، عن مجموعة من المطالب الهامة والرئيسية .

وطالب التنسيق النقابي الخماسي الحكومة المغربية ومعها وزارة التربية الوطنية بفتح حوار جدي ومسؤول يفضي إلى تسوية ملف حاملي الشهادات بقطاع التربية الوطنية تسوية عادلة وشاملة، وتحمل الجهات المعنية جميع تبعات هذا التعنت واللامبالاة في إيجاد حل لهذا الملف الذي عمر طويلا؛

كما دعا جميع موظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات إلى خوض إضراب وطني يومي 30 شتنبر و1 أكتوبر 2019 قابل للتمديد، مع تجسيد معتصم وطني متمركز بالرباط يوم 30 شتنبر 2019، سيعلن عن مكانه وساعة انطلاقه في بلاغ خاص لاحقا.

وأكد البلاغ على :” الاستمرار في التضحية والنضال بشكل تصعيدي من أجل نيل كافة حقوقه، بما في ذلك الدخول في الإضراب المفتوح خلال الأسابيع القليلة المقبلة؛ مع مناشدته عموم مناضليه ومناضلاته للتعبئة الشاملة والانخراط بكثافة في هذه المحطة النضالية والاستعداد لكل المفاجآت“.

وختم البلاغ :”تنديده بجميع أشكال التضييق على ممارسة حق الإضراب عبر الاقتطاعات غير القانونية من الأجور واعتبار الإضراب غيابا غير مبرر؛ إشادته بالنقابات التعليمية الخمس، التي ما فتئت تقدم لها كافة أشكال الدعم والمساندة في جميع محطاتها النضالية؛ مع إعلان تضامنه المطلق مع كافة الفئات التعليمية المتضررة“.

ما رأيك؟
المجموع 17 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. غريب أن نسمع كلمة أصحاب الشواهد دون أن يتم إدراج كل المتضررين بمن فيهم من يحملون شواهد البكالوريا ونعطي الاعتبار للإجازة أو الماستر ولا نعير اهتمام بشهادة البكالوريا التي سلمتها الوزارة منذ الثمانيات وحلول التسعينات.إن التنسيقية التي تناضل على هذا الملف تمارس حيفا في حق حملة شواهد البكالوريا وتتحيز لمن كانوا طلابا بالجامعات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق