الآلاف يتظاهرون ضد اليمين المتطرف في مدينة كاسل

على خلفية مقتل حاكم مقاطعة كاسل السياسي المحافظ فالتر لوبكه، حيث يشتبه أن يكون الجاني أحد الناشطين في الوسط اليميني المتطرف، شارك نحو 8 آلاف شخص في تظاهرات بالمدينة اليوم السبت (20 تموز/ يوليو 2019)، بحسب بيانات الشرطة.

وشارك المتظاهرون في ثلاث فعاليات كبيرة مناهضة للمسيرة التي أعلن عنها الحزب الصغير “اليمين”. وتم تطويق الموقع الذي ستقام فيه فعالية اليمينيين المتطرفين بالكامل، ولم يأت أي من المتظاهرين إلى المكان في الوقت المحدد للتظاهرة. وكان من المقرر أن تنطلق المسيرة اليمينية المتطرفة الساعة الثانية عشر ظهرا (بالتوقيت المحلي).

ودعا حزب “اليمين” إلى تنظيم المظاهرة احتجاجا على الاستغلال المزعوم للجريمة في إلصاق العنف والإرهاب بالتيار اليميني.

وحاولت مدينة كاسل حظر المظاهرة اليمينية المتطرفة، إلا أن المحكمة الإدارية بولاية هيسن رفضت الحظر.

يُذكر أن المسؤول الألماني المنتمي للحزب المسيحي الديمقراطي، لوبكه، قُتل بطلق ناري في شرفة منزله بمدينة كاسل يوم 2 حزيران/ يونيو الماضي. ويرجح الادعاء العام وجود خلفيات يمينية متطرفة وراء الجريمة. وكان رجل ينتمي للتيار اليميني المتطرف يدعى شتيفان إي. اعترف بالجريمة، إلا أنه تراجع عن اعترافاته بعد ذلك لأسباب تكتيكية.

ما رأيك؟
المجموع 10 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق