البيان المنتظر .. اعتقال البشير وإعلان الطوارئ وتعطيل الدستور والإعداد للانتخابات

هبة بريس - وكالات

أعلن وزير الدفاع السوداني عوض بن عوف في بيان القوات المسلحة رقم 1 الذي ألقاه اليوم في أعقاب الانقلاب على الرئيس السوداني عمر البشير، اعتقال الأخير والتحفظ عليه في مكان آمن وإعلان الطوارئ وتعطيل الدستور.

وقال الوزير بن عوف: ”الشعب السوداني الكريم لقد ظلت اللجنة الأمنية العليا المكونة من القوات المسلحة وقوات الشرطة وقوات جهاز الأمن والمخابرات وقوات الدعم السريع تتابع منذ فترة طويلة ما يجري في مؤسسات الحكم بالدولة من سوء إدارة وفساد النظم وغياب العدل في المعاملات، استشرى وظلم للشعب، فزاد الفقير فقراً وزاد الغني غنى وانعدم حتى الأمل في تساوى الفرص“.

وأضاف: ”يا أبناء الشعب الواحد لقد كان صبر أهل السودان فوق تحمل قدرة البشر رغم تنوع الموارد والطاقات ورغم الوعود الكاذبة إلا أن الشعب كان كريماً ومسامحاً، ورغم ما أصاب المنقطة وبعد الدول إلا أن الشعب السوداني تخطى تلك المرحلة بحكمة، لأن الشباب خرج في تظاهر سلمي عبرت عنه شعاراته حتى الآن، حيث الأزمات المتنوعة والمتكررة والاحتياجات المعيشية والخدمات الضرورية، وذلك لم ينبه النظام الذي ضل يردد الوعود الكاذبة ويصر على المعالجة الأمنية دون غيرها“.

وتابع قائلاً: ”هنا تجد الجنة الأمنية العليا أن تعتذر عما وقع من خسائر في الأنفس، فنترحم على الشهداء ونتمنى الشفاء للجرحى والمصابين سواء من المواطنين أو الأجهزة الأمنية، لأن كل منسوبي تلك المنظومة الأمنية حرصت على إدارة الأزمة بمهنية وكفاءة واحترافية رغم بعض السقطات“.

وأكمل بن عوف قائلاً: ”لقد تابعتم منذ السادس من أبريل 2019 ما حدث ويحدث وحذرت اللجنة العليا الأمنية ووضعت الحلول والبدائل لها، إلا أنها اصطدمت بالحلول الأمنية وإصرار النظام عليها وهو ما كان سيحدث خسائر لا يعلم عددها وحدودها إلا الله، إلا أن اللجنة العليا قررت تنفيذ ما لم يتحسب له رأس النظام، وقررنا التوصل لمدة انتقالية لمدة عامين ومنح صلاحية مسؤولية إدارة الدولة“.

وأردف الوزير قائلاً: ”بصفتي وزير الدفاع السوداني أعلن اقتلاع رأس النظام السابق، الرئيس عمر البشير والتحفظ عليه في مكان آمن، ونعلن تعطيل العمل بدستور السودان الانتقالي لعام 2005 وإعلان حالة الطوارئ لمدة 3 أشهر وقفل الأجواء لمدة 24 ساعة والمعابر في كل أنحاء السودان حتى إشعار آخر وحل المجلس الوطني ومجلس الولايا وحل مجالس الولايات ويستمر العمل طبيعياً في السلطة القضائية بكل مكوناتها وكذلك المحكمة الدستورية والنيابة العامة“.

ودعا الوزير عوض بن عوف حاملي السلاح والحركات المسلحة إلى الانضمام لحضن الوطن والمشاركة في بنائه، مؤكداً على حق الإنسان في عيش حياة كريمة مع الحرص على عدم التعدي على ممتلكات الوطن وصيانة العرض والشرف.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق