الجزائر: تذبذب في الانترنت وانتشار أمني تحسبا لمظاهرات ضد الولاية الخامسة

هبة بريس - وكالات

شهدت العاصمة الجزائرية، اليوم الجمعة، انتشارا لعناصر الأمن وقوات مكافحة الشغب بمختلف الشوارع الرئيسية، تحسبا لانطلاق مسيرات سلمية مرتقبة معارضة لترشح الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، في الوقت الذي طرأت فيه تشويشات على خدمة الإنترنت، فيما حذرت السفارة الأمريكية رعاياها في الجزائر من التظاهرات المحتملة.

ومن المتوقع أن تنطلق مسيرات معارضة لترشح بوتفليقة قبل وعقب صلاة الجمعة، بحسب نداءات لنشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وشهدت الشوارع حركة أمنية غير معتادة، صباح اليوم، في مقابل ارتفاع الأصوات المنادية للخروج إلى الشارع، احتجاجا على إبداء الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة، رغبته للترشح لولاية رئاسية خامسة، بعد عشرين سنة من حكم البلاد.

ومنذ أيام انتشرت دعوات عبر مواقع التواصل الاجتماعي في الجزائر تدعو للتظاهر اليوم الجمعة ضد ترشح بوتفليقة لولاية خامسة.

كما دعت حركة مواطنة (معارضة) إلى الخروج في مظاهرات ضد ترشيح الرئيس المنتهية ولايته، يوم الأحد 24 فبراير، الموافق لذكرى تأميم المحروقات في البلاد عام 1971.

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
6

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. اذا انتخب بوتفليقة كرئيس للجزائر وذلك للمرة الخامسة، فالحق أن يقال بأن المواطنين الجزائريون كلهم معاقون ولكن اعاقة بوتفليقة أقل ضرر،وهذا هو سبب نجاحه في الانتخابات الرآسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق