الجزائر.. التجنيد الإجباري للفتيات يثير جدلا

هبة بريس - وكالات

تفتح وزارة_الدفاع_الجزائرية سنويا باب التجنيد الاختياري أمام النساء للانضمام إلى صفوف الجيش، إلا أنها تدرس إمكانية فرض هذا الإجراء عبر قانون يقضي بإجبارية تجنيد الفتيات لأداء #الخدمة_العسكرية ، الأمر الذي أثار جدلا واسعا في المجتمع الجزائري، الذي ترفض فيه عديد العائلات هذه الفكرة لاعتبارات اجتماعية ودينية.

وأثيرت قضية تجنيد_النساء بشكل إلزامي هذا الأسبوع داخل البرلمان الجزائري، خلال جلسة حول الخدمة العسكرية، حضرها المسؤول بوزارة الدفاع طارق_دبيش .

وخلال إجابته على تساؤلات بعض النواب بشأن إمكانية فرض التجنيد على الفتيات، لم يستبعد دبيش هذا الأمر، مستندا في ذلك على “القانون رقم 06/14 الذي لا يمنع تجنيد الإناث، إذ ينص على أن “الخدمة الوطنية إجبارية لكل المواطنين الجزائريين البالغين من العمر 19 سنة، من دون تحديد إن كانوا ذكورا أو إناثا”، لكنّه أكدّ أن القرار يبقى “سياسيا وتشريعيا وليس من صلاحيات الجيش”.

وبين مؤيد لهذه الفكرة ومتقبل لتطبيقها على أرض الواقع، ومعارض لها، تباينت آراء الشارع الجزائري وأثيرت النقاشات على مواقع التواصل الاجتماعي وغلب عليها في بعض الأحيان طابع السخرية.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق