السيسي: حق المواطن أن يعبد ما يشاء أو لا يعبد والدولة ستحافظ عليه

هبة بريس ـ وكالات

قال الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، اليوم الأحد 4 نوفمبر، إن الدولة المصرية مهمة ببناء كنائس للأقباط في كل المجتمعات العمرانية والجديدة منها على وجه الخصوص.

وتابع الرئيس المصري قائلا في تصريحاته خلال ثاني أيام منتدى شباب العالم المقام في مدينة شرم الشيخ: “لو كان لدينا يهود في مصر، كنا سنبني لهم دور عبادة”.

ومضى بقوله “الدولة لا تميز بين أبنائها على أساس الدين أو العرق، بل تتعامل مع جميع المواطنين بمبدأ المواطنة”.

واستطرد: “لا يوجد في مصر أي تمييز بناء على الدين، نحن نقول فقط الشخص مصري، لا مسلم أو مسيحي، وعندما يسقط مصري، هو ألم يؤلمنا ويؤلم كل المصريين”.

وقال السيسي: “أنا مستعد أن يتوجه جميع الحضور للرأي العام في الشارع المصري، ليرى رد فعله على أي حادثة إرهابية للأقباط، لأن الإرهاب مثلما يستهدف مسجد فهو يستهدف كنيسة، ورد الفعل واحد على الاثنين، وهذا الأمر لم يكن موجودا قبل ذلك”.

ما رأيك؟
المجموع 2 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. انت تحمي فقط الذين يعبدونك (السيسي رئيسي وتحيامصر ) هم شعرك عبادك ، والذليل انك ترمي بالمسلمين فقط في السجون وتلصق بهم اسم الاخوان فقط لمعارضتهم لجبروتك ايها السفاح . انت من فرقت بين الاقباط والمسلمين لم يكونو ليكرهوا بعضهم بهذا الشكل ايام حسني والسادات بل ايام الملك فاروق كانو سمن على عسل . السيسي قاتل .

  2. أيهاالمجرام السفاح أنت قتلت الألف من المصريين في ميدان رابعة ونهضة وجوعت وقهرت الشعب المصري مسحيين ومسلمين وسجنت الشرفاء منهم وبعت الأرض والعرض لصهيناة

  3. ومن حقهم أيضا أن يختاروا من يشاؤون وأن يزيلوا من يشاؤون دون أن يتعرضوا للقمع والاعتقال والقتل في السجون أيها الحقير الذليل..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق