“فلوسنا سالاو ومستقبلنا في خطر”.. مغاربة عالقون بالخارج يستنجدون

هبة بريس - الرباط

وجه عدد من المغاربة العالقين بمجموعة من دول العالم، نداءات جديدة للجهات المعنية لتنظيم رحلات استثنائية وتمكينهم من الدخول لأرض الوطن.

وأكد عدد من المغاربة العالقين بالخارج، في حديث مع هبة بريس، أن مصيرهم بات مجهولا بسبب إفلاسهم وتشردهم بالدول العالقين بها، دون تدخل أو مساعدة من الجهات المعنية.

وأضاف ذات المتحدثين، أنهم اضطروا للسفر خارج أرض الوطن لأسباب ملحة “عمل، تطبيب، دراسة”، غير أنهم صدموا بالقرار المفاجئ للسلطات بإغلاق الحدود كما ليتمكنوا من العودة في الرحلات الاستثنائية، ما أدى الى تشردهم بالخارج.

وتابع المغاربة العالقون، أن عددا منهم تركوا أسرهم وأبنائهم دون معيل، كما أن بعضهم انتهت مدد عطلهم وأصبحوا مطالبين بالعودة لوظائفهم غير أن قرار السلطات جعل مستقبلهم في خطر ومصيرهم مجهول.

وطالب المغاربة الجهات المعنية بالتدخل العاجل والنظر في وضعياتهم والعمل على إعادتهم وفق أي شروط الى أرض الوطن في أقرب الاجال.

ما رأيك؟
المجموع 25 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫8 تعليقات

  1. بكل صراحة يجب فتح الحدود والعيش مع الفيروس مع إلتزام التدابر الاحترازية لام عددا من المغاربة عالقون بالخارج كما أن عددا من مغاربة العالم عا لقين بالمغرب ومنهم من جاء فقط لأسبوع وبقي هناك إلى طرد من عمله وضاعت وتاءقه اي فقد كل شي بسبب الاغلاق هنا بفرنسا عدد الحالات تتجاوز الكابتن الف يوميا ومع دلك الحدود مفتوحة مع جميع الدول والحالة عادية ادا لا داعي لغلق كل شي لان دلك أخطر بكتير من الفيروس لان توقف عجلة الاقتصاد أخطر

  2. لا افهم مردودية القرار المخزني هذا . بما ان عدد من الدول لم تغلق حدودها ومع ذلك نتايجها في محاربة الوباء احسن بكثير من نتائج القرار المخزني اللهم ان كان وجود هذا القرار لامر في نفس يعقوب ، والا فان الذين وضعوا القرار قد لا يمتلكون مسوى جيد لتسيير حانة مول الحانوت او تسيير حانة في المستوى

  3. الطلبة لازالوا يدرسون ومن يشتغل يشتغل ومن يدعي انه عالق يكذب على نفسه فقط َ. مئة واحد من العالقين الذين دخلوا مصابين بكرونا. الزموا اماكنكم وكفى من الكذب والتبوحيط. اش داكم الى ما عندكم شغل هذا وقت المساري….

  4. نحن مجموعة من العالقين بفرنسا مع العلم اننا تلقينا الجرعة الثالثة المعززة.السؤال المطروح ما الجدوى من التلقيح في ظل هاته القرارات الجائرة التي اضرتنا نفسيا و اجتماعيا ووووو.حسبنا الله ونعم الوكيل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق