الطلبة المغاربة بأوكرانيا يحتجون: “معندنا حتى فلوس طيارة و بغاونا نديرو تحليلة غالية”

هبة بريس – ياسين الضميري

تتواصل معاناة الطلبة المغاربة بعدد من الدول كما هو الحال بأوكرانيا التي تؤوي عددا كبير منهم اختاروا الدراسة بمعاهدها و جامعاتها خاصة في شعب الطب، حيث تضاعفت المعاناة خلال جائحة كورونا ليصبح كل حلمهم العودة لحضن الوطن و مجالسة أهلهم و أقاربهم.

هذا الحلم بدأ يكبر شيئا فشيئا بعد أن قررت السلطات المغربية السماح بفتح الحدود الجوية و البحرية، قبل أن يتبدد الحلم من خلال الشروط المصاحبة التي تم إقرارها و التي وصفها الطلبة المغاربة في أوكرانيا ب “التعجيزية”.

و في هذا الصدد، توصلت هبة بريس بشكايات من الطلبة المغاربة بأوكرانيا و الذين أكدوا أنهم يعانون في صمت منذ أشهر و لا أحد يتواصل معهم أو يطمئنهم حتى ، بل حتى حلمهم بالعودة إلى أرض الوطن لقضاء العطلة الصيفية أصبح بعيد المنال بسبب الشروط التي وصفوها ب”التعجيزية” لوزارة الخارجية.

و أكد الطلبة في احتجاجهم أن السلطات المغربية أقرت بوجوب التوفر على تحليل فيروس كورونا لا تتعدى مدته 48 ساعة مع ارتفاع كلفته بأوكرانيا وصلت الى 3150 غريفن التي تعادل 1200 درهم و أيضا ضرورة الدخول الى التراب المغربي عبر شركتي الخطوط الملكية المغربية أو خطوط العربية.

و عبر الطلبة المغاربة عن سخطهم حيث تنعدم الرحلات الجوية المباشرة الخاصة بهاته الخطوط بين المغرب و أوكرانيا و هو ما يفرض على هؤلاء الطلبة المرور بدولة العبور و بالتالي الدخول في متاهات الحصول على “فيزا” تلك الدولة و ما يتطلبه الأمر كذلك من مصاريف إضافية موازية.

هذا و نبه ذات المصدر لكون أثمنة تذاكر الرحلات شهدت ارتفاعا مهولا تفوق القدرة الشرائية للطلبة خاصة أنهم من أسر متوسط و بسيطة و اختاروا استكمال مسيرتهم العلمية بأوكرانيا بسبب تكاليف المعيشة و الدراسة المنخفضة نسبيا مقارنة بدول أوروبية أخرى.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. نفس الطلبة لي كيقراو الطب في أوكرانيا يتخرجوا أطباء كيبداو يطحنوا في المواطنين

  2. كلنا كذلك تركنا اولادنا في المغرب، وتذاكر الباخرة قد وصلت 900€ للفرد الواحد.
    ظلم ما بعده ظلم، 5 اشهر لم ارى اولادي والله المستعان، حسبنا الله ونعم الوكيل، دولة لا يهمها رعاياها.
    ولو تدخلت لفرض اسعار حتى لا يكتوي الرعايا بلهيب غلائها لكان خيرا من تركهم يواجهون لهيب اسعار فرضتها خذه الشركات التي همها الربح

  3. كفانا من المزايدات على الدولة. كفانا هدرا للمال العام. كفانا من اقتصاد الريع. من اجبركم للدراسة بالخارج ؟؟؟ من اين حصلتم على المال للسفر و الإقامة بالخارج ؟؟؟ والله يحز بنفسي كيف أصبح المواطن يبتز بلده. كفى!!!

  4. ردا على المسمى سعيد
    كفانا هدرا للمال العام بحال تقول راك نتا عايش منوا لعنة الله عليك
    من اين اتينا بالمال و من اجبرنا على الدراسة في الخارج اجبرتنا دولتنا التي لم تعطي قيما لابنائها ولم تنصف ابناء الشعب باش حتى هما يقراو و يخدموا بلادهم للاسف الدولة كاتعطي غي لولاد المسؤولين و باك صاحبي و يمكن نتا واحد منهوم
    داك شي لي جبرنا اننا نقراو خارج البلاد
    و مين جبنا فلوس جابهم والدينا بعرق كتافهم كايحيدوها من راسهم باش حنا باش يصيفطوها لينا
    يا وجه المقلة يا المحساد كفانا هدرا للمال العام غا على الطلبة، اما المال العام لي تخسر فجهة اخرى هداك ماشي مال العام
    عرفتي علاش حنا المغاربة فينا مشينا كايقولوا علينا هضرة خايبة حيت لي بحالك لي خرجتوا على ديك البلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق