جمعيات آباء وأولياء التلاميذ تطالب أمزازي بخفض عتبة النجاح استثنائيا هذا الموسم

هبة بريس

دعت الفيدرالية الوطنية المغربية لجمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ وزارة التعليم إلى خفض عتبة النجاح بالنسبة للثانوي الإعدادي والثانوي التأهيلي بشكل استثنائي لهذا الموسم.

الفيدرالية اعتبرت في بلاغ لها، أن مطالبتها بهذه الخطوة تأتي إعمالا لمبدأ تكافؤ الفرص بين جميع التلاميذ، وتجاوزا لنسبة رسوب غير مسبوقة وما يتبعها من نسبة الهدر المدرسي، مشيرة الى أن الاعتماد على نتائج الدورة الأولى ، يعد ضرب لجميع المجهودات التي تم بذلها من اجل إعادة المنقطعين إلى الدراسة خلال هذه الدورة.

وذكرت الفيدرالية في بلاغها، أنها تتابع باهتمام كبير التطورات الأخيرة التي تهم إنهاء الموسم الدراسي الحالي 2019.2020 وما تحمله من إجراءات ، اعتبرتها قد تكون وبالا على الموسم المشرف على نهايته والدخول المدرسي المقبل، إن على صعيد التعليم العمومي أو الخصوصي.

و أضافت أنها راسلت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي في شان تخوفات وانشغالات أسر التلاميذ ، كعتبة النجاح، مسألة التعليم الخصوصي والمراسيم التنظيمية لتنزيل القانون اإاطار 17.51 خاصة الشق المتعلق بأدوار جمعيات الآباء، مجددة دعوتها الوزارة الوصية إلى اتخاذ قرار إنجاح جميع تلاميذ التعليم الابتدائي، مع خفض عتبة النجاح بالنسبة للثانوي الإعدادي والثانوي التأهيلي بشكل استثنائي لهذا الموسم، معتبرة أن رسوب أي تلميذ بسبب اعتماد نتائج الدورة الأولى هو ظلم في حق المتعلمات والمتعلمين تتحمل الوزارة وحدها الآثار النفسية والتربوية لذلك.

وتابعت فيدرالية جمعيات الآباء والتلاميذ أن الاعتماد على نتائج الدورة الأولى ، يعد ضرب لجميع المجهودات التي تم بذلها من اجل إعادة المنقطعين إلى الدراسة، باعتبار التحاقهم المتأخر وما نتج عنه من ضعف في النتائج المحصل عليها خلال هذه الدورة، لافتة الى أن الحديث عن صلاحيات مجالس الأقسام في هذا الشأن هو حق يراد به باطل وتهرب من المسؤولية .

ما رأيك؟
المجموع 9 آراء
9

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. لقد صدق مسؤولو الفدرالية في طرحهم : نرجو من الوزارة أن تتفهم المشكل بشكل شمولي تفاديا لظلم عدد من الضحايا المحتملين جراء قرارها الانفرادي…

  2. من الواجب مراعات هذه الظروف الإستتنائية التي هر بها التعليم و كدا مراعات الظروف التي مر بها الإمتحان الوطني (عدم توفر النقل_الحرارة المرتفعة_إلخ) يجب النجاح على المعدل 7.00 لتفادي السقوط الذي قد يكون على نسبة 70٪وكدا مراعاتاََ للظروف النفسية للتلميذ و الأجواى الغير الإعتيادية التي أجرية فيها الإمتحانات

  3. الإعتماد على نقط الدورة الأولى يعتبر ضلم بحق التلميذ لأن أغلبية التلاميذ يضاعفون مجهوداتهم في الدورة الأخير وأتمنى أن يتم مراعات لنفسية التلميذ إدا لقدر الله وتم رسوبه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق