الجزائر .. اعتقالات طلاب ونشطاء في مظاهرات معارضة للانتخابات الرئاسية

هبة بريس - وكالات

تشهد العاصمة الجزائر، منذ وقت مبكر من يوم الإثنين، حالة توتر أمني؛ بعد خروج مظاهرة مؤيدة لانتخابات الرئاسة وأخرى معارضة لها؛ ما أفرز عدة اعتقالات واعتداءات.

وفي وضع محتقن أمام مبنى الجامعة المركزية وسط العاصمة الجزائر، وقف المئات من مؤيدي الاقتراع الرئاسي، المقرر يوم الخميس القادم، ورددوا عدة شعارات مؤيدة لقائد الجيش وداعية للمشاركة بكثافة في أهم موعد سياسي بالجزائر هذا العام.

وعلى النقيض، اختار مئات الطلاب ومعهم فريق من الأساتذة والنقابيين والناشطين، تنظيم وقفة على الرصيف المقابل لساحة البريد المركزي، وراحوا يهتفون ضد الانتخابات والسلطة، قبل أن يحاولوا الاحتكاك بمؤيدي الاقتراع.

وسرعان ما احتدم الموقف مع تدخل قوات الأمن للفصل بين المعسكرين، وأمام حالة من الكر والفر جرى اعتقال عدة طلاب وناشطين، بالتزامن مع حدوث اعتداءات

ما رأيك؟
المجموع 16 آراء
14

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. هنا تعرف انهم غير دمقراطين وهمج فقط كيف تسمح لنفسك تنظيم مسيرات مناهضة للانتخابات وتحول منع من يؤيدها بالقوة والاعتداء عليه اليس هو حر مثلك في تفكيره انت مقاطع وهو منتخب وكل واحد حر اما ان تعتدي عليه وتمنعه بالقوة هاذا ارهاب ويلزم الامن يتعامل معه بقوة القنون

  2. عندما تجرى الانتخابات و يتم الاعلان عن نسبة مشاركة مضخمة ستعرفون ما هو نظام العسكر تحت غطاء الشعب قرر مصيره و لا مجال للخونة العملاء

  3. لو كانت الدولة تبحث عن الفوضى والصدام كانت ستترك الطرفين يفضو بعض وستسوق لذلك بما يخدمها وانا حضرت شخصيا ورايت كيف يمنع الامن مؤيدي الانتخاب من الاحتكاك حتى بعدد صغير من المعارضين رغم ان مظهر المعارضين كان سيكون بشع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق