الجزائر: منتج يضرم النار في جسده بسبب رفض قناة دفع مستحقاته

0
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة بريس - وكالات

أضرم يوسف ڤوسم، المنتج التلفزيوني الجزائري النار في جسده احتجاجا على رفض إدارة قناة “دزاير” المملوكة لرجل الأعمال الشهير علي حداد، رئيس منتدى رؤساء المؤسسات والمحسوب على السلطة، قبل أن يتدخل أعوان الأمن لإخماد النار ونقل الضحية في حالة خطرة إلى المستشفى، حيث يوجد في وضع غير مستقر.

وبحسب موقع “الطريق نيوز” فإن المنتج قدم إلى مقر القناة من أجل المطالبة بمستحقاته، بعد أن أنتج برامج منذ حوالي سنتين للقناة، ولكن المدير الجديد للمجمع الإعلامي رفض دفع المستحقات، بدعوى أنه حديث في المنصب ولا يوجد عقد بخصوص بيع البرامج.

ورغم أن المنتج حاول إفهامه بأن العقد كان شفوياً مع محمد حاكم المدير السابق الذي أقيل منذ أيام، إلا أن المدير الجديد عبروس أوتودرت لم يوافق على تسديد مستحقات المنتج التي تصل إلى مئات الآلاف من الدولارات، فخرج الضحية من مكتبه وذهب إلى دورة المياه وأخرج قارورة بها بنزين وسكبه على جسمه قبل أن يضرم فيه النار.

وسارع أعوان الأمن إلى إنقاذ الضحية وإخماد النيران التي اشتعلت في جسمه، قبل أن يتم الإسعاف لنقله إلى المستشفى لتلقي الإسعافات بعد إصابته بحروق متفاوتة الخطورة.

جدير بالذكر أن العاملين مجمع حداد الإعلامي لم يتلقوا رواتبهم منذ أربعة أشهر، وهذا التأخر في الحصول على الرواتب مستمر منذ أكثر من سنتين، إذ قرر صاحب المجمع عدم تسديد الرواتب، طالبا من المشرفين عليه تدبر الأموال الكفيلة بتغطية النفقات والرواتب! مما أدخل الكثير من الموظفين في أزمة لا تطاق، ودفع بالكثيرين إلى المغادرة.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في بلاحدود

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إسبانيا : اعتقال 10 أشخاص في عملية ضد شبكة لتمويل الإرهاب

اطلقت الشرطة الوطنية الإسبانية اليوم الثلاثاء عملية ضد شبكة تتكون من عدة عناصر يشتبه في تم…