لاعبو ألمانيا “يكممون أفواههم” في مونديال قطر.. ما القصة؟

هبة بريس _ رياضة

قام لاعبو المنتخب الألماني بتكميم أفواههم خلال الصورة الرسمية قبيل انطلاق مباراتهم أمام اليابان في افتتاح منافسات المجموعة الخامسة بمونديال قطر 2022.

وقام لاعبو ألمانيا بهذه الخطوة احتجاجا على رفض الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” السماح لهم بارتداء شارات لدعم المثليين.

وعلق الاتحاد الألماني لكرة القدم على تصرف لاعبيه قبيل انطلاق مباراتهم ضد اليابان قائلا: “هذا ليس موقفا سياسيا، حقوق الإنسان غير قابلة للتفاوض، يجب أن يؤخذ هذا كأمر مسلم به، لكن الأمر ليس كذلك. هذا هو سبب أهمية هذه الرسالة بالنسبة لنا”.

وأضاف الاتحاد في بيان نشره على حسابه في موقع “تويتر”: “إن حرماننا من الشارة يضاهي حظر حقنا في التعبير”.

وهدد الفيفا في وقت سابق بمنح إنذار إلى أي لاعب يرتدي الشارة متعددة الألوان التي تم تقديمها باعتبارها تدعم التنوع والشمول.

يذكر أن المنتخب الألماني تلقى هزيمة قاسية ومفاجئة أمام نظيره الياباني بهدفين لهدف واحد اليوم الأربعاء.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫9 تعليقات

  1. ربي خرج فيهم. قوم لوط. سلط عليهم الله جيل قيمش هزموهم. المغرورون. هذه كرة القدم و ماعلاقتها بالمثلية

  2. هذا يحفز اللاعبين على هزيمته ضد اليابان وستعطي فرصة للمنتخب الياباني ..

  3. كرة القدم تعتبر روح رياضية وقتالية بالفوز بكأس العالم ولا حولة ولا قوة إلا بالله العلي العظيم الشعوب تخوض معركة سياسية شرسة من الغلاء المعيشي والاسعار الملتهبة وأنتم تفكرون من سيفوز بلقب كأس العالم..

  4. ارونا كرة قدم في الميدان وليس تكميم الأفواه لاننا راينا الكثير والكثير من الكيل بمكيالين…وراينا نزعكم للحجاب كرمز ديني في كثير من دولكم… ولذا لن نصدق الترهات…فحقون الإنسان وحرية التعبير تاخذون منها ما يروق لكم…ولذلك دعونا نرى كرة القدم فقط لا غير

  5. نتمنى الفوز للشعوب العربية بفوزها بكأس العالم لكرة القدم للمونديال بقطر هذآ هو ما يهمنا اما الفرق الغربية والاروبية لا تهمنا …

  6. أنا اشجع فريقا عربيا مسلما أما الفرق الغربية والاروبية بصفة عامة لا تهمنا سواء انتصرت ام انهزمت …

  7. على الفرق العربية ارتداء فولار الرأس للتعبير على حرية المراءة ارتداءه.او عليهم ردا على ألمانيا تغطية العينين،او مسك الأنف باليد……

  8. تعبيركم كان فعلا صادقا، حتى لاتصلكم رائحة هذا الفعل القبيح والمجون الخبيث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق