دوري أبطال آسيا .. العين الإمراتي يبلغ النهائي رغم الخسارة

هبة بريس _ رياضة

بلغ العين الاماراتي، الدور النهائي لدوري أبطال آسيا لكرة القدم للمرة الرابعة في تاريخه رغم خسارته أمام مضيفه الهلال السعودي المتوج باربعة القاب 1-2 الثلاثاء في ملعب المملكة ارينا في اياب نصف النهائي.

وسجل البرازيلي اريك دي مينزيس (12) هدف العين، والبرتغالي روبن نيفيش (4 من ركلة جزاء) وسالم الدوسري(51) هدفي الهلال.

واستفاد العين من فوزه ذهابا في ستاد هزاع بن زايد 4-2، فتأهل الى النهائي الرابع بعد 2003 عندما أحرز اللقب، ثم 2005 و2016.

ويلعب العين في النهائي مع الفائز من الدور النهائي لمنطقة الشرق (نصف النهائي الثاني)، حين يستقبل يوكوهاما مارينوس الياباني، وصيف 1990، أولسان هيونداي الكوري الجنوبي، حامل لقب 2012 و2020، الأربعاء بعد أن خسر أمامه بهدف ذهاباً.

وقال قائد بندر الأحبابي عقب المباراة “قاتلنا من أجل جمهورنا، ولكننا لم نحقق أي شيء حتى الآن، لأن البطل لابد أن يتوج باللقب، ويتبقى أمامنا خطوة الدور النهائي، لتحقيق حلم طال انتظاره بالحصول على اللقب الآسيوي الثاني”.

واجرى المدرب البرتغالي للهلال جورجي جيزوس تغييرا وحيدا على التشكيلة التي خاضت مباراة الذهاب بالدفع بحارس المرمى الدولي المغربي ياسين بونو بديلا لمحمد العويس، وابقى المدافع العاجي خاليدو كوليبالي خارج القائمة لأسباب فنية، والصربي الكسندر ميتروفيتش للاصابة.

في المقابل، اعتمد المدرب الارجنتيني للعين هرنان كريسبو على التشكيلة ذاتها التي خاض بها مباراة الذهاب واستمر في استبعاد المهاجم التوغولي لابا كودجو، معتمدا على المغربي الدولي سفيان رحيمي في المقدمة، بعدما سجل سبعة اهداف في الادوار الاقصائية في النسخة الحالية بينها ثلاثية في الذهاب أمام الهلال، فتصدر ترتيب الهدافين برصيد 11 هدفا.

ويبحث رحيمي عن بلوغ الرقم القياسي (13 هدفاً) في البطولة والمسجّل باسم البرازيليين موريكي (غوانغجو إيفرغراندي الصيني، 2013)، وأدريانو (إف سي سيؤول الكوري الجنوبي، 2016)، والجزائري بغداد بونجاح (السد القطري، 2018).

وبدأ الهلال المباراة بقوة وحصل على ركلة جزاء في الدقيقة الأولى بعدما تعرض البرازيلي ميشيل ديلغادو للعرقلة من المدافع العاجي كوامي اوتون فاحتسبت بعد العودة الى حكم الفيديو المساعد “في ايه آر” وانبرى لها نيفيش بنجاح(4).

وهي ركلة الجزاء الرابعة في مواجهة الفريقين في النسخة الحالية بعد ثلاث ركلات احتسبت للعين ذهابا.

وادرك العين التعادل سريعا بعد عرضية من الباراغوياني اليخاندرو روميرو الى يحيى نادر ومنه الى دي مينزيس سددها زاحفة في شباك بونو (12)، قبل ان يخرج المدافع البرازيلي مصابا (18).

واحتسبت ركلة جزاء للعين لكن الغيت بعد العودة الى “في ايه آر” بعدما تبين عدم عرقلة مدافع الهلال حسان تمبكتي لرحيمي (41).

وتابع الفريق الاماراتي فرصه الخطرة مستغلا المساحات في دفاع الهلال، وانفرد رحيمي لكنه سدد ضعيفة بين يدي مواطنه بونو (44).

وعلى غرار الشوط الأول، بدأ الهلال الثاني بقوة بعدما فشل لاعب العين احمد برمان في ابعاد الكرة فهيأها برأسه خاطئة امام الدوسري الذي سددها في شباك الحارس خالد عيسى (51).

وكان الهلال قريبا من اضافة الثالث بعدما مرر الصربي سيرغي سافيتش-ميلينكوفيتش كرة على طبق من ذهب الى ديلغادو في مواجهة عيسى الذي تصدى لتسديدة البرازيلي ببراعة (59).

وتدخل “في ايه آر” لالغاء هدفين للعين عبر الارجنتيني ماتياس بالاسيوس، الأول سجله برأسه لوجود تسلل على البديل فلاح وليد لحظة تمريره العرضية (74)، والثاني بتسديدة لوجود خطأ ارتكبه رحيمي قبل تمريره الكرة البينية (87).

وصمد دفاع العين امام هجمات الهلال في الدقائق المتبقية، قبل انتهاء المباراة بتأهل رابع للفريق الاماراتي، والأول منذ 2016.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى