نائب رئيس السلفادور: هناك فرص واعدة لتطوير التعاون الاقتصادي مع المغرب

هبة بريس

أكد نائب رئيس جمهورية السلفادور، فليكس أولوا، اليوم الإثنين بالرباط، على أهمية مجالات التعاون الاقتصادي الواعدة بين البلدين.

وقال فيلكس أولوا، في تصريح للصحافة عقب مباحثاته مع عمدة مدينة الرباط أسماء غلالو، على هامش زيارة رسمية يقوم بها للمغرب، إن “هناك فرصا واعدة لتطوير التعاون الاقتصادي بين البلدين، خاصة في المجال الفلاحي”، مشيدا بـ”العلاقات الثنائية الجيدة التي تجمع بين البلدين في كافة المجالات”.

من جهتها، توقفت أسماء غلالو، في تصريح مماثل، عند أهمية زيارة المسؤول السلفادوري لجماعة الرباط، مبرزة أن هذا اللقاء يدخل في إطار الدور الذي أضحت تلعبه الجماعة فيما يتعلق بالدبلوماسية الموازية.

ولفتت إلى أن نائب الرئيس السلفادوري وجه دعوة الى مجلس مدينة الرباط لزيارة العاصمة سان سلفادور، من أجل إعادة احياء اتفاقية التوأمة بين العاصمتين.

وأضافت أن “هذه الدعوة لإعادة إحياء اتفاقية التوأمة تأتي من أجل شراكة مفعلة في مجموعة من المجالات كالإنارة العمومية وتدبير المساحات الخضراء، وكذا الرقمنة”.

يشار إلى أن هذه المباحثات، التي حضرها أعضاء من المجلس الجماعي لمدينة الرباط، وكذا الوفد المرافق لنائب رئيس جمهورية سلفادور، تطرقت للعديد من مجالات الشراكة، خصوصا اتفاقية التوأمة الموقعة سنة 2020 بين العاصمتين الرباط وسان سلفادور وسبل تفعيلها، وكذا تبادل التجارب والخبرات في هذا الخصوص.

وكان نائب رئيس جمهورية السلفادور، فيليكس أولوا، قد أجرى في وقت سابق اليوم مباحثات مع رئيس مجلس النواب، راشيد الطالبي العلمي، تمحورت حول تبادل التجارب والتواصل الفعال والحوار البرلماني الدائم.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق