“هبة بريس” تكشف اخر مستجدات “فاجعة الكحول القاتل” بالقصر الكبير

اسماعيل بويعقوبي - هبة بريس

ارتفعت حصيلة فاجعة “الكحول القاتل” بمدينة القصر الكبير إلى 19 ضحية إثر تناولهم مشروبات كحولية سامة، فيما يتلقى خمسة آخرون العلاج، من جراء مضاعفات الشرب ، حالة أحدهم حرجة .

“هبة بريس ” ربطت اتصالا هاتفيا بالسيد شوقي أميران مندوب الصحة بالاقليم، والذي أكد أنه لحدود الساعة فقد تم تسجيل 19 حالة وفاة واحدة حالتها جد خطيرة ، فيما الحالات الاربع الاخرى حالتها مستقرة.

جدير بالذكر أن الشرطة بالمفوضية الجهوية للأمن بمدينة القصر الكبير، اعلنت صباح امس الثلاثاء، عن توقيف شخص يبلغ من العمر 48 سنة، من ذوي السوابق القضائية، وذلك للاشتباه في تورطه في بيع مواد كحولية مضرة بالصحة العامة والتسبب في وفاة مستهلكيها.

وقد تكررت حوادث الوفيات الناتجة عن تناول الكحول المغشوشة خلال الاشهر الاخيرة بالمغرب، حيث سجّلت حادثة مماثلة نهاية شهر غشت الماضي، خلّفت وفاة أكثر من ثمانية أشخاص بمدينة العروي ، فيما سجلت مدينة وجدة فاجعة مشابهة شهر يوليوز الماضي بعد مصرع ازيد من عشرين شخصا تناولوا كحولا فاسدة .

.

ما رأيك؟
المجموع 12 آراء
11

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫11 تعليقات

  1. نحن دولة إسلامية يؤلمنا سماع هذا الخبر المحزن والمؤلم ونتمنى من الحكومة أن تمنع كليا بيع الخمور بصفة عامة…

  2. لقد خربوا عقول شبابنا مما جعلهم يتخلوا عن الاخلاق والدين حسبنا الله ونعم الوكيل فيهم.

  3. هذآ نتيجة البطالة والتشرد وقلة فرص العمل للشباب العاطل والبطالي يلتجئ إلى الأعمال اللاخلاقية بدون تفكير فيما سيحصل له والمسؤول الوحيد هو الحكومة التي اهملت مسؤوليتها…

  4. اللهم أبعد كل مكروه وسوء يصيب شبابنا وعفو عن كل خمار يلتجئ إلى شرب الخمر الذي يهلك صحته وجيبه ولا حولة ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

  5. مايبقى لنا سوى ان ندعوا لهم بالمغفرة والرحمة وعزاؤنا واحد لأسرهم إن لله وإن إليه راجعون..

  6. يجب على السلطات القضائية مع تنسيق الشرطة العلمية أن تجري البحث الدقيق لملامسة هذه الأفعال اللاخلاقية الإجرامية في حق الضحايا والقبض على مروجي هذه الكحول القاتلة محاكمتم باقصى عوقبة ممكنة بدون رحمة ولا شفقة حتى يكونوا عبرة لغيرهم وحسبنا آلله ونعم الوكيل فيهم.

  7. اهتزت مدينة القصر الكبير بفاحعة مؤلمة جداً بسقوط ضحايا بسبب استهلاكهم لشرب كحول فاسدة مما أدت بهم إلى نهاية حياتهم وحسبنا آلله ونعم الوكيل في هؤلاء مروج الخمور والمخدرات بجميع انواعها..

  8. رغم أن السلطات الأمنية قامت بالقبض على مدبر هذه الأفعال الإجرامية اللاخلاقية غير كافي لاثبات الجريمة فهناك أشخاص ساعدوه على صنع ماحيا فاسدة واعطائها لهؤلاء الشباب وحسبنا آلله ونعم الوكيل فيهم يجب البحث الدقيق وكشف مصدر الكحول القاتلة والفاسدة حينذ نطالب العدالة لمحاكمتهم بالحكم المستحق عليهم (الإعدام). وانتهى الكلام.

  9. لو كنت قاضيا لحكمت عليهم بالاعدام وهذا قليل عليهم ولا حولة ولا قوة إلا بالله العلي العظيم..

  10. ربما هذا الامر قد يكون مدروس كي تتدخل الدولة للاستتمار في ماء الحياة كما قامت على القنب الهندي المحرمات ستتوزع في الاسواق بشكل عادي لا حول ولا قوة ال بالله

  11. مجرد تساؤل.
    قرار أم مجرد شعار !!!؟؟؟
    جاء في المقال ما نصه:
    ” توقيف شخص يبلغ من العمر 48 سنة، من ذوي السوابق القضائية، وذلك للاشتباه في تورطه في بيع مواد كحولية مضرة بالصحة العامة ” انتهى الاقتباس.
    عندما أقرأ كلام كهذا أكاد أفقد صوابي، كأن هناك خمور غير مضرة بالصحة وربما فيها منفعة.
    في خطاب عيد العرش يوم:30/07/2022، قال الملك المغربي محمد السادس أنه بصفته أميرا للمؤمنين ما نصه: ” لا أحِل حراما ولا أحرم حلالا ” انتهى الاقتباس.
    غير أن في إمارة المؤمنين يُرخص لبيع الخمور التي يقتل بسببها المغربيون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق