دراسة: الموظفون في أنحاء العالم يفضلون العمل من المنزل

هبة بريس - وكالات

كشفت دراسة دولية حديثة أن الموظفين في جميع أنحاء العالم يقضون ساعات من العمل من المنزل بأعداد لم يسبق لها مثيل، ويودون الإكثار قليلا من ذلك مما هو عليه الحال الآن.

وبحسب مسح نشره معهد “إيفو” الألماني المرموق للبحوث الاقتصادية، يعمل الموظفون، بجميع القطاعات في 27 دولة شملها الاستطلاع، من المنزل بمعدل 5ر1 يوم في الأسبوع.

وكانت ألمانيا أقل بقليل من المتوسط، حيث سجلت 4ر1 يوم عمل من المنزل أسبوعيا بعد عامين ونصف من اندلاع جائحة كورونا. وسجلت فرنسا 3ر1 يوم، والولايات المتحدة 6ر1 يوم، واليابان 1ر1 يوم.

وقال الباحث في المعهد والمشارك في إعداد الدراسة، ماتياس دولس: “لم يحدث من قبل أن قلب حدث (مثل جائحة كورونا) حياة العمل رأسا على عقب بشكل شامل في مثل هذا الوقت القصير”.

وفي سبيل إعداد الدراسة، تعاون الخبير الألماني مع زملاء من خمس مؤسسات بحثية في الولايات المتحدة وبريطانيا والمكسيك، بينها جامعتا ستانفورد وبرينستون.

وقال دولس إن النتائج عبارة عن قيم متوسطة، حيث إن العمل من المنزل في بعض الصناعات غير ممكن على الإطلاق.

وتولى إجراء الاستطلاعات معهد أبحاث السوق البريطاني “ريسبوندي”. وتستند النتائج – بعد التعديل – إلى إجمالي حوالي 36 ألف رد. وتم إجراء المسح على جولتين في صيف 2021 وفي يناير وفبراير هذا العام.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. نعم في الدول المتقدمة اوافقكم الراي.اما الدول التي لازالت متخلفة .في الادارة ها العار تجد من يستقبلك.حتى وان كان انتظر حتى يعطوك الامر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق