إمام جزائري يهاجم كابرانات الجارة: عجبا تضرب مغربي وترفع علم فلسطين

محمد منفلوطي _ هبة بريس

ردا على الأحداث الهمجية التي كان وراءها كابرانات الجزائر والتي مست كرامة لاعبين صغار لم يتجاوزوا سن 17سنة في مباراة نهائية لكرة القدم للاعبين الناشئين العرب، خرج إمام جزائري بكل جرأة مذكرا بقيم وتسامح الدين الاسلامي لاسيما في شقه المتعلق بالجيران والعروبة والاخوة، مشددا على أن مثل هذه التصرفات تنفث السموم في الأجيال القادمة َمن الشباب الإسلامي.

وتعحب الإمام الجزائري بالقول: “معادلة عجيبة هذه…تضرب المغربي وترفع علم فلسطين”، منتقذا الأحداث المقززة التي تعرض لها المنتخب الوطني للاعبين الناشئين، والتي لم يكن هناك أي مبرر يسمح بالإعتداء على المنتخب المغربي جل عناصر تبلغ من العمر 17 سنة عقب الإنتهاء من المباراة، ولا يهم من افتعل ذلك أولا، المهم أن الإعتداء على اللاعبين أمر مرفوض وهم أبناءنا كأبناء الجزائريين على حد قوله.

وتساءل الإمام الجريء الصادح بقول الحق مخاطبا حكام الجزائر في فيديو نشر على مواقع التواصل الاجتماعي:”هل ترضون أن يقع لأبناء الجزائر ما وقع في مباراة نهائي كأس العرب داخل المغرب، ماذا تركتم للأجيال القادمة، كيف ونحن نبكي على أحول الأمة ومشاكلها وتتركون شبابا يقتلون شباب آخر يجمعهم دين الإسلام لتسيل دماؤهم وينقلها العالم كله”.

ما رأيك؟
المجموع 26 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. هاد السيد تيشرف الجزائريين كلهم …و الدرس لي تيعطينا هو انا ساهل تسب و تعاير و صعيب تحترم …

  2. نعم إمام جزائري (ينتقد) رئيس بلده بكل حرية ولا يبات في السجن قرب الريسوني و الراضي و بوعشرين و مول الحانوت و الزفزافي و حتى في تونس ينتقدون رئيس بلادهم بكل حرية !!!!

  3. قال جل وعلا في كتابه العزيز
    اذا جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا
    فدم لنا الفيديو بشرط لم يكون مفبرك
    تحيا الجزائر بشعبها وجيشها
    المجد والخلود لشهداءنا
    ولا عزاء للحاقدين الشماتين المطبعين المتصهنين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق