مديرية الضرائب تؤكد إستخلاص ضريبة TVA في ظروف عادية

هبة بريس _ الرباط

أكدت المديرية العامة للضرائب أن إستخلاص الضريبة على القيمة المضافة يتم في ظروف عادية ووفق القوانين والإجراءات الجاري بها العمل
.
و شددت ذات المديرية في بلاغ توصلت هبة بريس بنسخة منه ، على أن ما يروج غير السالف ذكره مجرد إفتراءات كاذبة.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫19 تعليقات

  1. في هذه الحالة يجب على أعضاء مجلس النواب بالقيام بلجنة استكشافية للتحقق من هذه الأخبار لينتهي هذا النزاع حول الضرائب.

  2. إلى أي حد ستصلون بنا بهذه التصرفات ( زيادات في أسعار المحروقات والمواد الغذائية الأساسية والآن تقولون عن الضرائب

  3. يجب التخلص بصفة نهائية لأداء الضرائب والمداخيل على المقولات الصغرى هههههههههههه.

  4. لقد هلكتنا فواتير الضرائب زيادة على ذالك متزامنة مع الظروف الصعبة الراهنة التي يعيشها المجتمع المغربي حالياً ولا حولة ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

  5. نتمنى من الحكومة هي التى تكذب هذآ الخبر بفتح تحقيق جدي حول موضوع الضرائب هههههههههههه.

  6. مادامت هذه الضرائب تأخذ من جيوب المواطن المغربي البسيط الذي يتقضى أجور بسيطة لا تكفيه في معيشته الشهرية ويتم انقطاع من أجرته لتأدية الضريبة الغير المباشرةهههههه وهذا ما أدى إلى تحطيم اقتصاده

  7. المواطن المغربي البسيط هو من يؤدي الثمن ويتحمل المسؤولية كلها ولا شيء يغير من صحة الكلام أو واقعه…

  8. نتمنى مراجعة دفاتر الضرائب والمداخيل منذ تولي الرئاسة السابقة إلى حد الآن المحاسبة والمراقبة صغيرة أو كبيرة ولكم واسع النظر.ههههههههههه

  9. المراقبة بالمحاسبة وتصفية المال العام ومحاربة فساد المالي وووووو وووووو وكل هذآ هو الأهم عندنا..

  10. إعادة الحسابات قبل كل شيء ؛ للتخفيف شيئا ما عن سلوكاتكم وتصروفاتكم مع المواطن المغربي البسيط الذي يعيش عتبة لايعلمها سوى الله سبحانه وتعالى اتقوا الله فينا…

  11. اعتقد ان هذا الخبر يكون تفسيره عند المسؤولين بمصداقية وشفاهية والامانة المالية والمسؤولية هههههههههههه.

  12. دائما الضريبة على القيمة المضافة تكون إجبارية في جميع القطاعات بالمغرب وخارجه ولكن للاسف الشديد ماذا يستفيد منها المقاول البسيط…

  13. من نكذب ومن نصدق أصلا ليس هناك أي محاسبة ولا رقيب الكل يلغي بلغاه والمسكين يتخبط مع الزمن ولقمة العيش ولا حولة ولا قوة إلا بالله العلي العظيم…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق