تطعيم ساكنة 107 دولة في العالم بـ200 مليون جرعة من لقاح كورونا

هبة بريس – وكالات

تلقى سكان 107 دول ومناطق في العالم على الأقل أكثر من 200 مليون جرعة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا، استنادا إلى مصادر رسمية عند الساعة 10,00 ت غ السبت.

وعند الساعة العاشرة بتوقيت غرينتش كان قد تم إعطاء 201 مليون و42 ألفا و149 جرعة من اللقاحات في جميع أنحاء العالم، استنادا إلى مصادر رسمية. لكن هذا العدد أقل من الواقع لأن دولتين كبيرتين هما الصين وروسيا لم ترسلا بيانات جديدة منذ نحو عشرة أيام.

وأعطيت 45 في المئة من هذه اللقاحات في مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى مع أنها لا تضم أكثر من عشرة بالمئة من سكان العالم.

وتعهدت الدول السبع (الولايات المتحدة وكندا وبريطانيا وألمانيا وفرنسا وإيطاليا واليابان) الجمعة بتوزيع أفضل للجرعات مع الدول الفقيرة.

وأعلنت مضاعفة دعمها الجماعي للتطعيم ضد كوفيد-19 ليبلغ 7,5 مليارات دولار لا سيما عبر آلية الأمم المتحدة “كوفاكس” بإدارة منظمة الصحة العالمية.

حتى الآن، تم إعطاء أكثر من تسع جرعات من أصل عشرة (92 بالمئة) في البلدان ذات الدخل “المرتفع” أو “المتوسط الأعلى” (كما حددها البنك الدولي وتضم أكثر من نصف سكان العالم – 53 بالمئة).

وبين الدول ال29 ذات الدخل “المنخفض” بدأت غينيا ورواندا فقط التطعيم.

وإسرائيل هي الدولة الأكثر تقدما في هذا المجال بفارق كبير إذ تلقى حوالى نصف سكانها (49 بالمئة) جرعة أولى على الأقل. وحصل واحد من كل ثلاثة إسرائيليين (33 بالمئة) على الجرعة الثانية لاستكمال التلقيح.

والبلدان الأخرى التي تمكنت من تطعيم أكثر من عشرة بالمئة من السكان بجرعة واحدة على الأقل بريطانيا (25 بالمئة) والبحرين (16 بالمئة) والولايات المتحدة (13 بالمئة) وتشيلي (12 بالمئة) وسيشيل (43 بالمئة) وجزر المالديف (12 بالمئة).

وبالنظر إلى عدد الجرعات التي تم إعطاؤها في الإمارات العربية المتحدة، تلقى ما بين 25 بالمئة و50 بالمئة من السكان جرعة واحدة على الأقل، لكن هذه الدولة لا تقدم رقما أكثر دقة حول عدد الأشخاص المعنيين.

في القيمة المطلقة تأتي الولايات المتحدة في الطليعة إذ استخدمت 59,6 مليون جرعة متقدمة على الصين (40,5 مليونا حتى التاسع من شباط/فبراير) وبريطانيا (17,5 مليونا) والهند (10,7 ملايين) وإسرائيل (7,1 ملايين).

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق