بعد تعنيفها.. طالبة جزائرية ترفع شكاية ضد قنصلية بلادها بفرنسا

*الصورة من الأرشيف *

هبة بريس- الرباط

قررت الطالبة الجزائرية التي تعرضت لاعتداء عنيف بفرنسا من قبل عنصرين من أعوان الأمن في القنصلية الجزائرية بكريتيل، تحت أنظار العديد من المتواجدين هناك، بعدما تقدمت لمصالح القنصلية للاستفسار عن منحة الخدمات الاجتماعية، (قررت) التقدم بشكوى ضد مهاجميها.

وقالت الطالبة الجزائرية الذي تعرض للاعتداء في القنصلية الجزائرية في كريتيل بالضاحية الجنوبية الشرقية لباريس ، أريد “تحقيق العدالة وتطبيق القانون على المهاجمين”، حيث كشفت عن تقديم شكوى إلى السلطات المختصة بفرنسا ، في انتظار إعادة فتح الحدود حتى تتمكن من تقديم شكوى أخرى في الجزائر.

وحسب ما صرحت جمعية الطلبة الجزائريين في فرنسا، فإن الطالبة الجزائرية تبلغ من العمر 21 سنة، وصلت من أجل الدراسة في 2019 ولا تملك أي منحة دراسية، وبسبب الظروف الصحية وانعدام كل السبل لتوفير مصاريفها اليومية تقدمت لمصالح الخدمات الاجتماعية بالقنصلية الجزائرية بمنطقة “كريتال” على أمل الحصول على مساعدة مالية أو مواد غذائية، وتفاجأت برفض مسؤولي الخدمات الاجتماعية لاستقبالها لتقدم طلب لمقابلة القنصل، إلا أن ما حدث لم يكن متوقعا، حيث تعرضت الطالبة – حسب ذات المصدر – إلى اعتداء بالضرب من قبل عوني الأمن بالقنصلية بعدما تم سحبها من شعرها في المصعد وركلها على مستوى الجسم دون أي رحمة ولا شفقة وأمام مرأى عدد من الشهود الحاضرين هناك.

 

ما رأيك؟
المجموع 4 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق