الدوري الإسباني : فينسيوس يقود الريال لفوز صعب على بلد الوليد

هبة بريس ـ رياضة

حقق فريق ريال مدريد فوزاً صعباً على حساب نظيره فريق بلد الوليد، بنتيجة 1-0 في الجولة الرابعة من الليجا، على أرضية ملعب ” ألفريدو دي ستيفانو “، ليرفع ريال مدريد رصع الى 7 نقاط ولديه لقاء مؤجل، بينما تجمد رصيد بلد الوليد عند نقطتين في المركز السابع عشر مؤقتاً.

بداية الشوط الأول من المباراة كانت قوية من جانب ريال مدريد لكن دون خطورة حقيقية على مرمة بلد الوليد، في حين كاد ريال مدريد أن يسجل هدف التقدم بعد كرة من يوفيتش الى مارسيلو الذي سددها لكن في الدفاع ثم تابعها فالفيردي بتسديدة أبعدها الحارس الى ركنية في الدقيقة ” 10 “.

وفي الدقيقة ” 16 ” ارسل فالفيردي كرة عرضية حولها يوفيتش بجوار المرمى بقليل، وكان بلد الوليد أن يهدد مرمى ريال مدريد لكن أوديورزولا كان في الموعد عند الدقيقة ” 28 “، مرر مودريتش كرة الى يوفيتش الذي سددها لكن في الشباك الخارجية في الدقيقة ” 34 “، لينتهي الشوط الأول بالتعادل 0-0.

وفي الشوط الثاني، كاد ريال مدريد أن يسجل هدف التقدم بعد ركنية حولها يوفيتش برأسية تصدى لها الحارس ثم تابعها كاسيميرو بتسديدة في العارضة عند الدقيقة ” 47 “، ثم كاد شون ويسمان أن يسجل هدف التقدم لصالح بلد الوليد لكن كورتوا أبعدها الكرة الى ركنية في الدقيقة ” 54 “.

ثم أجرى زيدان ثلاث تبديلات بخروج يوفيتش وإيسكو وكارفخال وأدخل أسينسيو وفينيسوس وكارفخال، وفي الدقيقة ” 65 ” سجل ريال مدريد هدف التقدم عن طريق فينيسيوس جونيور، بعد كرة من فالفيردي الى بنزيما الذي ارسل عرضية ارتطمت في الدفاع ثم وصلت الى فينيسيوس الذي سددها الشباك.

واصل كورتوا تألق وأبعد تسديدة جارسيا الخطيرة في الدقيقة ” 68 “، سدد لاعب بلد الوليد كرة قوية أبعدها كورتوا، ثم رد ريال مدريد بتسديدة عن طريق بنزيما لكن الحارس أبعدها في الدقيقة ” 74″، ثم أهدر ريال مدريد فرصة حقيقة بعد مرتدة لكن بنزيما لم يمرر الكرة بشكل جيد لفينيسيوس.

سدد مورديتش كرة ارتطمت في القائم ثم أبعدها المدافع، ثم خرج بنزيما ودخل بدلاً منه مايورال في الدقيقة ” 87 “، كاد ريال مدريد أن يضيف هدف ثاني بعد هجمة مرتدة انطلق بها فينيسوس ليضع الكرة بغرابة بين أحضان الحارس في الدقيقة ” 90+3 “، لينتهي اللقاء بفوز ريال مدريد بهدف نظيف.

ما رأيك؟
المجموع 10 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق